المؤلفون

أحمد خلف

أديب وروائي وقاص عراقي صدرت أعماله الكاملة عن دار النخبة

أحمد خلف

-أديب وروائي وقاص عراقي.

-مواليد عام 1943- العراق.

-منذ عام 2006 وهو متفرغ للكتابة.

-عضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق.

-عضو نقابة الصحفيين العراقيين.

 -انتخب رئيساً لنادي القصة في الاتحاد العام للأدباء والكتاب.

-ترأس ملتقى القصة القصيرة في العراق.

-شغل منصب رئاسة تحرير مجلة الأديب العراقي،عام 2010، الناطقة باسم الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.

-صدرت أعماله الكاملة عن دار النخبة للطباعة والنشر.

-ينتمي الكاتب أحمد خلف الى الجيل القصصي الستيني الذي عرف بالتفرد الريادي شكلًا ومضمونًا  وتعد قصة (وثيقة الصمت) أول قصة نشرت له في ملحق الجمهورية وذلك عام 1966.

-في عام 1969 تعرف على عدد من الأدباء المتميزين كما عمل في المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون رئيسًا للقسم الثقافي فيها، وظهرت قصته الشهيرة (خوذة لرجل نصف ميت) في مجلة الآداب البيروتية في العام نفسه وحظيت باهتمام النقد الأدبي وعنايته .

-نشرت أول مجموعة قصصية له بعنوان (نزهة في شوارع مهجورة) عام 1974 وخلال هذا العام، سافر لأول مرة خارج العراق إلى الاتحاد السوفيتي السابق لحضور مهرجان طاقشند السينمائي الثالث.

-في عام 1978 صدرت مجموعته القصصية الثانية بعنوان (منزل العرائس) ثم صدرت في عام 1980 أولى رواياته وهي (الخراب الجميل) وفي عام 1984 صدرت مجموعته القصصية (القادم البعيد).

-في عام 1985 انتقل للعمل في مجلة الأقلام وأصبح محرراً ثقافياً فيها بدرجة سكرتير تحرير، وصدر له في عام 1986 كتابه النقدي المشترك بعنوان (دراسات نقدية) وهو عبارة عن مجموعة دراسات عن القصة والرواية العراقية.

-في عام 1990 أصدر كتابه (صراخ في علبة) وقد احتوى على سبع قصص قصيرة مع رواية بعنوان (نداء قديم).

 -صدر له مجموعة قصصية بعنوان (خريف البلدة) وقد عدت أفضل مجموعة قصصية لعام 1995 وفازت بجائزة الإبداع في العام نفسه.

-تلا ذلك وفي عام 1996 صدور مجموعته القصصية القصيرة (في ظلال المشكينو) عن دار أزمنة في عمان.

– ثم رواية (الحلم العظيم) عام 1999 ومجموعة قصص قصيرة بعنوان(تيمور الحزين) وقد نشرت عام 2000 في بغداد والتي اتخذتها كلية اليرموك الجامعة كمقرر دراسي جامعي ضمن منهاج عام 2002 كنموذج يجدر دراسته في القصة القصيرة. مادة دراسية في قسم اللغة العربية ــ المرحلة الرابعة ــ وتنظيم ندوة أدبية عنه بتاريخ 28/2/2002 اعترافا من الكلية بأهمية ادب هذا الكاتب وإخلاصه وتألقه في مسيرة الأدب العراقي الحديث وعليه منح هذهِ الشهادة التقديرية … ))

-في عام 2001 صدرت في دمشق مجموعة مختارة من قصصه بعنوان (مطر في آخر الليل) عن اتحاد الكتاب العرب.

 -ثم صدرت روايته المعروفة (موت الأب) في بغداد 2002 وقد عمل فيها قرابة الخمس سنوات.

-في عام 2005 وجهت له دعوة لحضور مؤتمر الإبداع للرواية العربية في القاهرة وقد ألقى محاضرة عن تأثره بالليالي العربية ألف ليلة وليلة.. وفي العام نفسه صدرت روايته (حامل الهوى) ثم رواية (محنة فينوس) في عام 2007 .

-ثم في عام 2012 صدر له كتاب في السيرة الثقافية بعنوان (الرواق الطويل) عن دار المدى.

-في عام 2014 صدرت روايته (تسارع الخطى) ثم مجموعته القصصية (عصا الجنون) عن دار ميزوبوتاميا 2015.

 -شارك أحمد خلف في أغلب المؤتمرات المحلية في مجال الأدب والثقافة الوطنية، كمهرجان المربد ومهرجان المدى الثقافي إضافة إلى ملتقيات القصة القصيرة والرواية من ذلك المهرجان الخامس للرواية العربية الذي اقيم في سوريا بالرقة في عام 2008 ومؤتمر الإبداع للرواية العربية في القاهرة  2010 وبورقةٍ ثقافية بعنوان (التجريب الشخصي في الرواية).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى