الصالونحفل توقيع

أميمة منصور تحتفي بديوان «وبسأل روحي»

مبدعو النخبة في معرض القاهرة الدولي للكتاب الـ55

احتفت الأديبة أميمة سامي منصور، في جناح دار النخبة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، بصدور أحدث مؤلفاتها ديوان «وبسأل روحي»، وذلك بحضور أصدقاء المؤلفة وزوار المعرض.

 في زمن الجفاف الروحي.. نحتاج بشدة إلى شِعر وأغاني.. تأتي من بحار الحب والحنان!!

نحتاج إلى سؤال الروح.. وعند سؤال الروح.. النور يلوح والطيب يفوح، ومبدعة هذه الأغاني الشاعرة الرقيقة أميمة منصور، سألت الروح في صفوها وارتقت بمشاعرها الصادقة.

  إن أغاني (وبسأل روحي) فيها سمو وارتقاء.. وفيها صدق في المشاعر وصفاء، فهي همسة حُب ولمسة قُرب.. تكشف عن بحر من الحنان.. ونهر يتدفق ماؤه العذب من المنبع إلى المصب.. كله جمال وإحسان.!!

 صدر للشاعرة سابقًا ديوان (يا حبيبي كنت ليّه)، ومن بعده (حضن الحنان).. وفي هذه المرة فاض نهر الحنان.. فأتى بالجواهر والدر رالحسان.. فكانت هذه الأغاني في ديوان (وبسأل روحي).

هذا الديوان روحه في اسمه واسمه في روحه.. فحين يرتقي الإنسان يغيب عن الزمان وعن المكان.. وحين يتعالى  ويتسامى عما كان وعما في الكيان ويتغنى مُبيحاً.. قائلاً قولاً صريحاً: (وبسأل روحي)!!

وحين يسأل الإنسان روحه.. فـذلك معـناه أنـه بشِعره ومشَاعره.. تجاوز العقل والمعقول والكـلام المنمق المعسول.. وراح يجول بروحه ويجول.. ويصيح ناطقاً بأشعاره محققاً (وبسأل روحي)!

وأغاني (بسأل روحي).. أشعار المشاعر ومشاعر الأشعار.. فيها نور وفيها نار.. وفيها ما فيها مـن الأسرار التي تجعل العقل يحار!

 والسؤال: هل نحن في حاجة إلى هذه الأغاني؟

هذا الديوان عندما تقرأه يجيب على السؤال..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى