القانونالمكتبة

إجراءات التحكيم

الحصول على حكم بفصل النراع القائم بين طرفين

Advertisements

عنوان الكتاب     : إجراءات التحكيم

المؤلف            : د. عبد الراضي حجازي

عدد الصفحات   : 140 صفحة

المقاس          : 14×20

هذا الكتاب يوضح بالتفصيل إجراءات التحكيم التي يقصد بها الأعمال الإجرائية التي تستهدف الحصول على حكم من هيئة التحكيم بفصل النراع القائم بين طرفي التحكيم وهي تحقق عدة أمور سابقة على طرح النزاع على هيئة التحكيم.

وتنص المادة 25 من من قانون التحكيم على أنه: «لطرفي التحكيم الاتفاق على الإجراءات التي تتبعها هيئة التحكيم بما في ذلك حقهما في إخضاع هذه الإجراءات للقواعد النافذة في أي منظمة أو مركز تحكيم في جمهورية مصر العربية أو خارجها، فإذا لم يوجد مثل هذا الاتفاق كان لهيئة التحكيم أن مع مراعاة أحكام هذا القانون أن تختار إجراءات التحكيم التي تراها مناسبة».

من كتاب إجراءات التحكيم

ولم يطلق القانون العنان لإرادة الأفراد في الاتفاق على التحكيم، بل أنه حصر نطاق التحكيم في منازعات معينة، وحرم على الأفراد اللجوء إلى هذا السبيل في منازعات أخرى.

كذلك لم يترك القانون المحكين يفصلون في المنازعات بلا رقابة من محاكم الدولة، بل جرد القانون أحكام المحكمين LES SENTENCES ARBITRALES من كل قوة تنفيذية، وألزم أطراف عقد التحكيم أن يرفعوا حكم المحكم إلى المحاكم، ليستصدروا منها أمراً بتنفيذه، ومن ثم تبسط المحاكم رقابتها على عمل المحكمين أمام محاكم الدولة، وهذا يتيح الفرصة أيضاً لمحاكم الدولة لتراقب أعمال المحكمين .

لمحة تاريخية عن التحكيم

عرفت البشرية التحكيم منذ القدم، فقد مرت المجتمعات الإنسانية بمراحل ثلاث:

1 – المرحلة الأولى: مرحلة القضاء الخاص LA JUSTICE PRIVEE :

وفي هذه المرحلة كان الإنسان يقتضي حقه بنفسه، فكان خصمًا وحكما في نفس الوقت، وكان الدفاع عن الحق يرتكز على قوة الإنسان وعشيرته، كما أن حدود الحق كانت تحدد وفقا لحدود هذه القوة، وقد أدى ذلك إلى الفوضى والاضطراب في المجتمعات البدائية..

يذكر أن دار النخبة أصدرت كتاب «جوهرة التحكيم» للدكتور عبد الراضي حجازي في نفس مجال التخصص. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى