المؤلفون

إسماعيل أحمد

كاتب وشاعر كردي سوري

إسماعيل أحمد

– كاتب وشاعر كردي سوري.

– مواليد عام 1975، كوباني- سوريا.

– صدر له ديوان «الحب كرنفال إلهي» عن دار النخبة.

سيرتي ربما لا تشبه سيّر الآخرين من انجازات لكن ببساطة أقول:

إنسانٌ حَمَل أعباء أحلامهِ نحو فضاءات رحبة بكثيرٍ من الألم والشجون، ولمسافات قاهرة بين تباشير الوقت والزمن، استطعتُ أن أسلك الدرب الذي اختاره لي القدر بأن تكون لي فيه عناوين خضراء تُسعد الأرواح المعنّى نوعاً ما، بكلمات تخرج من القلب والفكر قبل الفم واللسان.

نعم أنا إسماعيل أحمد الإنسان قبل أن يكون لي أي اسم أو أي شيء آخر. وهكذا سعيتُ في درب الشعر والأدب المليئ بالزجاج المكسور كما قالها أديبنا العزيز حسين م علي، في مقدمة ديواني مؤخراً «الحب كرنفالٌ إلهي». دون أن أعبأ بالمخاطر التي ستواجهني في طريقي نحو التعبير والرقي والتحليق في فضاء الأدب والكلمة الحرة.

أنا ذلك الإنسان المجهول الذي أسعىٰ دائماً للخير والرقي والتعلم، دون أن أُشعر الآخرين بأي نسمةٍ غير لائقة، أو إحساسٍ فيه شعرةُ ألم.

هكذا علمتني التجارب في الحياة:
بأن أكون دائماً علىٰ نسقٍ يُسعد الأرواح والأنفس مهما بَلَغت أو مهما بلغتُ من التعب واليأس والحرمان، كما إنني مؤمنٌ بأن وجودنا في هذه الحياة وهذه الدنيا ليست صدفةً ولا خطيئة ًمشروعة أرتكبها الآخرون كي نسقط بصراخ، بل هناك مغزى أو ما هو أسمى وأنجع لوجودنا في الحياة يجب أن نبحث عنه كي نحققه لتكتمل مفاصل الوجود والحياة بشكلٍ كامل، هل هو الحب أم هو السعي وراء الجمال والخطيئة بنفس الوقت؟ هذا ما سيحققه كل إنسان في مساعيه وراء معنى لوجوده في الدنيا.

لذلك وببساطة أنا أبحث عن ماهية وجودي ولماذا أنا موجود، ولكي أحقق بعضاً من ذلك أعشق الشعر وأكتبهُ كي أعبر عما في خوالجي من حب وصفاء في عالمٍ أكثر تحرراً ومدنية وإنسانية من واقعنا المعاش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى