أخبارناالصحف

إصدارات «النخبة» الجديدة في «الوفد»

«كورونا في سوق البغاء» عمل روائي جديد لـ فكرية أحمد

Advertisements

تحت عنوان («كورونا في سوق البغاء» عمل روائي جديد لـ فكرية أحمد، كتبت جريدة «الوفد» خبر صدور الرواية.. وجاء في الخبر:

«كورونا في سوق البغاء» هو العمل الأدبي الخامس للأديبة والكاتبة الصحفية فكرية أحمد مديرة تحرير الوفد، والذي صدر هذا الأسبوع عن دار (النخبة) للناشر أسامة إبراهيم.

كورونا في سوق البغاء

تدور أحداث الرواية في 260 صفحة حول شخصيات وأحداث درامية شيقة وشائكة في زمن ثورة 25 يناير وما تلاها وحتى ظهور جائحة كورونا، وما شهدته تلك السنوات من متغيرات أخلاقية أثرت على النسيج الاجتماعي صعودًا وهبوطًا..

وانعكاس تلك الفترة على الشباب والأسرة المصرية، وفقدان البعض الأمل في نتائج ثورة يناير لما عايشوه في ميدان التحرير من بلطجة واغتصاب، وفي عهد الإخوان وهروب بعضهم بأحلامهم للخارج.

وتقول فكرية أحمد: «في زمن ما قبل جائحة  كورونا الفتاك.. انتشر وباء لفيروس أخلاقي أخطر لانهيار القيم، وراجت معه أسواق المتعة الحرام والبغاء الفكري و الأخلاقي بكل أشكاله، فباعت بنات شرفها وأخلاقها بمقابل أو تنازلت عنه لمجرد الهواية واللهو.

وباع أولاد وعيهم ومستقبلهم وسقطوا في براثن المخدرات والشذوذ، واكتظت الميادين .. بالأولاد والبنات، يسهرون الليل، يرتكبون كل المعاصي والمحرمات تحت سمع وبصر المارة وتغاضى الآباء.

نورهان اغتصبها أولاد عمها منذ طفولتها.. فاعتادت الانحراف، وإنجي انتقمت من إهمال والديها بإدمان المخدرات، ووسيم اغتصبه معلم الفصل تحت التهديد،

وحسين المصاب بالإيدز  والذي تعمد نشر العدوى عبر علاقاته الحرام، وهناك الأم التي عادت من هجرتها بأولادها هربًا من الضياع، فإذا بها نفسها تواجه معهم هنا أبشع أنواع الضياع، وغيرها من شخصيات الراوية..».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى