الصالونالندوات

إطلاق «جائزة الإمام الصادق المهدي العالمية» من جناح النخبة

فعاليات الدار على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب 2024

على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ55، شهد جناح دار النخبة العربية إطلاق «جائزة الإمام الصادق المهدي العالمية»، المقدمة من مؤسسة صالون الإبداع للثقافة والتنمية.

حضر مراسم إطلاق الجائزة رئيس النخبة أسامة إبراهيم وبنات الإمام الصادق المهدي بالإضافة إلى لفيف من الدبلوماسيين السودانيين والأكاديميين والصحفيين والكُتَّاب والشخصيات العامة، من أبرزهم:

بنات الإمام الصادق المهدي: مريم الصادق المهدي، رندة الصادق المهدي، أم سلمة الصادق المهدي، و الكاتب السوداني د.سامي طيب الأسماء، الكاتبة الصحفية أسماء الحسيني، مدير تحرير جريدة الأهرام، د. حامد البشير المسؤول الأممي السابق، السفير علي المهدي سفير السلام باليونسكو، السفير محمد الحمدي، الهادي مبارك، صديق الأنصاري، أحمد غرابين، محمد عجبو، تسنيم رابح، حسن الحسن.

فكرة الجائزة

انطلقت فكرة الجائزة إيمانًا بأن الإبداع هو السبيل للتطور وتجاوز المعضلات وبناء الأمم، والإبداع وسيلة لجعل القيم واقعاً معاشاً تسعد به الشعوب وترتقي، وقد عاش الإمام داعية لقيم الخير والحق والجمال والحرية والديمقراطية والسلام.

مثّل الإمام الصادق المهدي – طيَّب الله ثراه – أنموذجاً فريداً لترسيخ قيم العدالة والمساواة والسلام والوحدة والتعايش، لتشمل أطروحاته قضايا أمته السودانية والإفريقية بل والعالمية ؛ متخذاً من الوسطية بعداً فكرياً وسياسياً، ومن الديمقراطية منهاجاً وسبيلاً، وتشهد له عملياً مواقفه وتضحياته، ويشهد له فكرياً ما يربو عن المئة كتاب في شتى ضروب العلم والمعرفة، بل وقدَّم لأمته وللعالم أجمع مبادرات متعددة في المجالات كافة.

اهتم الإمام الصادق المهدي بالإبداع والمبدعين في كافة الضروب لإيمانه أن الإبداع ليس ترفاً بل رافعة لبناء الأمم وصيانة وحدتها، وصياغة مستقبلها، وتكسير الهوة بين الشعوب الإفريقية والعربية؛ لذا كان لزاماً على مؤسسة صالون الإبداع للثقافة والتنمية أن تتبنى جائزة سنوية للإبداع تحمل اسم الإمام الصادق تحفيزاً للمفكرين والمبدعين في كافة ضروب الثقافة والفنون والآداب.

جائزة المهدي للإبداع

 الرسالة:

الإبداع هو السبيل للتطور وتجاوز المعضلات وبناء الأمم، والإبداع وسيلة لجعل القيم واقعاً معاشاً تسعد به الشعوب وترتقي، وقد عاش الإمام داعية لقيم الخير والحق والجمال والحرية والديمقراطية والسلام ونأمل أن تتجدد سيرته ملهمة للأجيال.

 الأهداف:

/1 ترسيخ قيم السلام والحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة والتعايش والوسطية.

/2 تحفيز المبدعين في كافة ضروب الثقافة والفنون والإبداع.

/3 المساهمة في تنمية قدرات الموهوبين وتشجيع التنافس بين المبدعين.

/4 المساهمة في إحياء التراث القومي، وخدمة السلام المجتمعي.

/5 دعم المشروعات الأدبية والثقافية لصناعة التغيير الإيجابي في المجتمع.

/6 تعزيز الإنتاج الفكري والثقافي والأدبي والفني، وإثراء المحتوى السودانوي في الوسائط الإعلامية.

/7 إبراز عالمية فكر الإمام ودوره الوطني والإنساني.

 فروع الجائزة:

أولاً / جائزة الآداب:

وتشمل المؤلَّفات الإبداعية في الفروع التالية:

أ/ الرواية

ب/ القصة القصيرة.

ج/ الشعر.

د/ الصحافة والترجمة.

ثانياً / جائزة الفنون:

وتشمل الإنتاج الإبداعي في الفروع التالية:

أ/ المسرح.

ب/ الموسيقى والغناء.

ج/ التشكيل.

/د التصوير الفوتغرافي.

هـ/ السينما.

ثالثاً / جائزة الإبداع الفكري:

وتشمل المؤلفات الإبداعية في الفروع التالية:

أ/ العلوم الإنسانية.

ب/ الشؤون الاستراتيجية وإدارة الدولة.

رابعاً / الجائزة التقديرية:

وتمنح تقديراً لإسهامات شخصيات إعتبارية مرشحة لإنجازاتها في المجالات الإبداعية وفائدة الشعوب،

وتقسم حسب الأبعاد التالية:

أ/ البعد المحلي.

ب/ البعد الإقليمي.

ج / البعد العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى