الأدبالروايةالمكتبة

الأسود يمكن إلتهامها

Advertisements

عنوان الكتاب       : الأسود يمكن إلتهامها (رواية)

المؤلف              : إسماعيل منصور

عدد الصفحات     : 73

المقاس            : 14×20

يتناول المؤلف في الرواية قضية الفكر المتطرف والأفكار الجامدة التي انتشرت في مجتمعاتنا منذ سبعينات القرن الماضي واستمرت لعقود طويلة، وأثرت على أجيال كاملة وطريقة تربية الأبناء والبنات بوجه خاص.

 

وقد شاركت الرواية في معرض القاهرة الدولي للكتاب في الدورة الـ53 منذ أيام قليلة من خلال جناح النخبة في الفترة من 26 إلى 7 فبراير 2022، وقدم المؤلف إسماعيل منصور عرضًا موجزًا للرواية في المعرض.

من أجواء رواية «الأسود يمكن إلتهامها»

كان على يقين تام بأنه يحميهن من ماضيه اللاهي العابث، لكنه لم يكن ليجرؤ أبدًا على البوح بهذا الأمر، فلم تكن زوجته تعلم أنه كان لاهيًا عابثًا بالفتيات في ماضيه،  وكان دائمًا يذكرعلى لسانه أنه يريد البنت كالأسد، فالأسود لا يمكن إلتهامها.

يذكر لهن أن الدنيا مليئة بالذئاب، وهو يذكر نفسه (وما أنت إلا ذئب)، ويذكر أن الذئاب لا تستطيع الاقتراب من الأسود أو أشبالها.

عشر سنوات كاملة في دول الخليج، عاد بعدها السجان إلى ضحاياه عودة نهائية، وأصبح لسجنهن حارس صلب لا يلين، عاد وقد كبرت الفتيات، فها هي إيمان توشك أن تنهي دراستها الجامعية، بينما سهام أصبحت في الثانية عشر من عمرها، وهي بصفتها أصغر الفتيات، فهي الأكثر تدليلًا، وهي حبيبة أبيها الذي لم يعبس في وجهها أبدًا.

واستمر السجان في التضييق على ضحاياه، بعد التحاق سهام بكلية التجارة، كانت ثلاثة من شقيقاتها قد غادرن المنزل، وأصبح لكل منهن منزلها وحياتها الخاصة، وقد تحررن فور خروجهن من السجن من الرداء الأسود، إذ خلعن النقاب بعد زواجهن، وعدن إلى الحجاب التقليدي.

وقد شعرن بحلاوة الحرية، فكثيرًا ما حدثن أخواتهن عن الفرق بين السجن والحرية التي شعرن بها، وعن مباهج الدنيا خارج السجن الأبوي، فكن يخرجن للتنزه، ويدخلن السينما، وفي الصيف يذهبن للمصايف.

وحين انتصفت حياة سهام الجامعية، أصبحت وحيدة في المنزل، إذ غادرت باقي شقيقاتها بالزواج، وقد سلكت الفتاتان مسلك الكبيرات، إذ تحررن أيضًا من الرداء الأسود، وارتادت إحداهن الحجاب التقليدي، بينما أطلقت الأخرى شعرها للريح يداعبه، غير مكترثة بموقف أبيها من ذلك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى