صدر حديثا

«التاريخ والإحصاء»… المعطيات العددية للوثيقة التاريخية

نشر ثقافة الأرقام والمعلومات المقننة والتعبير عن المشكلات بلغة قطعية مباشرة

صدر حديثًا عن دار النخبة العربية للنشر والطباعة والتوزيع، كتاب «التاريخ والإحصاء»، للكاتبة الصحفية والباحثة د. إيمان العوضي.

يقع الكتاب في 66 صفحة من القطع المتوسط، ويحتوى على دراسة عن علم الإحصاء واستخداماته في بحوث التاريخ.

«التاريخ والإحصاء» يناقش منهجية هامة

 يأتي الكتاب ليناقش منهجية مهمة في بحوث التاريخ وكيفية تعظيم الاستفادة من الإحصاء في البحوث التاريخية، جدير بالذكر أن قيمة الاحصاء كعلم مساعد في بحوث التاريخ له تأثير بالغ الأهمية، كما أكد فرانسوا فورية المؤرخ الفرنسي وعضو الأكاديمية الفرنسية (1927 1997) حيث قال إن التاريخ بالأرقام أحدث ثورة في فهم التاريخ، على اعتبار أن التاريخ انتقل في الرواية الشفهية والمبالغة والسرد العشوائي إلى حقيقة علمية بالاعتماد على معطيات عددية، وإحداثيات رقمية، وتدقيقات إحصائية.

إن دخول الأرقام والأعداد ضمن النص التاريخي هو أمر أساسي على اعتبار أن تحديد إطار الزمان والمكان للوثيقة التاريخية والحدث هو أمر ضروري وفعال، ويجعل هناك تدقيق في العرض للأحداث المتكررة وأعدادها، وكذلك رصد الحجم العددي لكل المشاركين بالأحداث التاريخية بنسب محددة ودقيقة سواء أعداد الجيوش والمشاركين بالثورات وكذلك حجم الإنتاج والتضخم وغيره من الأحداث التي تحتاج أرقام إحصائية والأحداث المتشابهة والتي تكررت، يمكن رصدها وتحديدها وتتبعها، ومن هنا تكمن أهمية الإحصاء والبرامج الإحصائية في بحوث التاريخ.

تاريخيًا

لجأت المجتمعات والدول المختلفة إلى الإحصاء بمعنى «العد المقنن» للسكان، والموارد المادية في المجتمع والتي تعكس بدورها حجم تلك المجتمعات والدول وقدراتها التي يمكن أن تلقي بظلالها على العلاقات الدولية كمثال: (الصين/ الهند/ الواليات المتحدة الأمريكية).

في البداية تتمثل وظائف الإحصاء فيما يلي: جمع البيانات وتنظيمها وتحليلها وتفسيرها وعرضها.

أهمية الإحصاء

وتكمن أهميتها في نشر ثقافة الأرقام والمعلومات المقننة والتعبير عن المشكلات بلغة قطعية مباشرة تحتمل التأويل وتخفيض تكلفة التعداد والبحوث عبر العينات الممثلة التي تحمل خصائص المجتمع الأصلي ومعالجة البيانات وطرحها في هيئة معلومات «القيمة المضافة.» والمساهمة الملموسة في تكريس اقتصاديات المعرفة و تطوير العلوم التي تعتمد على الإحصاء بوصفه علما بيانياً.

تتمثل وظائف الإحصاء في التعبير الرقمي عن المشكلات المختلفة وإقامة المقارنات الجلية بين المتغيرات، والظواهر، والمشكلات وإقامة العلاقات، والارتباطات بين المتغيرات، وقياس العلاقات السبب والمساعدة في عمليات التخطيط المستقبلي وتشكيل السياسات المستندة إلى الأرقام، والإحصائيات، والتبؤات المنطقية..

المؤلفة

د. إيمان العوضي صحفية مصرية تخصصت في الشأن العربي والبحوث التاريخية والوثائقية، حصلت على دورات تدريبة عديدة وماجستير تاريخ حديث ومعاصر بتقدير ممتاز، لرسالة بعنوان الفكر الليبرالي في مصر 1919-1961، ودكتوراه في التاريخ الحديث والمعاصر بتقدير مرتبة الشرف الأولى، من جامعة عين شمس، بعنوان الحركات الإسلامية في مصر وأذرعتها الدولية 1924-1984.

خبرة عشر سنوات في مجال الصحافة والإعلام والأبحاث التاريخية والسياسية والأفلام الوثائقية، فضلًا عن تغطيتها لأبرز الأحداث في الوطن العربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى