المعارضقناة النخبةمعارض دولية

«التوتر النفسي» كتاب للطلاب والآباء

الدليمي: د. ساهرة الحميري برعت في مجال توجيه الفكر

Advertisements

كتاب «التوتر النفسي لدى طلبة الصف السادس الإعدادي وآبائهم وعلاقته بالتحصيل الدراسي» من كتب الدراسات البحثية الهامة التي صدرت عن دار النخبة العربية للباحثة د. ساهرة قحطان عبدالجبار الحميري.

ويعرض لنا الكتاب الأديب العراقي الكبير كامل الدليمي واصفًا إياه بأنه كتاب يتعلق بتنمية الفكر للدكتورة ساهرة التي برعت في مجال توجيه الفكر والتوتر النفسي وفيما يعمل على تنمية نفسية الطلاب.

وأشار إلى أنه قد أعيد طبع الكتاب مرتين، وهذه هي الطبعة الجديدة التي قامت بطباعتها دار النخبة العربية موجهًا شكره للدار ودورها الرائد في رفد المكتبة العراقية والعربية بكافة فروع الثقافة.

تتضح أهمية التوتر النفسي في حياة الفرد لصلته الوثيقة بالإنجاز و الإنساني في مجالات الحياة المختلفة ومساهمته في تحديد درجة الدافعية لبذل الجهد في مهمة معينة فضلًا عن تأثيره على الصحة النفسية حيث أن قدرًا منه يلزم للقيام بالأعمال والواجبات، سواء أكان هذا التوتر نفسيًا أم عضليًا.

وإذا تمكنا من تحديد هذا القدر من التوتر المطلوب لكل عمل كان الوصول إلى أحسن أداء أمرًا سهلًا وهذا ما يُسمى (الحد الأمثل من التوتر) ويمثل هذا المستوى المعيار الأساسي الذي يسعى إليه الإنسان للوصول إلى مستوى للتوتر ليس عاليًا جدًا ولا منخفضًا جدًا).

ويأتي البحث الحالي بوصفه محاولة في هذا الاتجاه إذ أنه يهدف إلى تعرف مستويات التوتر النفسي (عال ،متوسط، واطىء) لدى طلبة الصف السادس الإعدادي وآبائهم وعلاقته بتحصيل الأبناء الدراسي، لما لهذه المرحلة الدراسية من أهمية في حياة الطلبة؛ باعتبارها حلقة الوصل بين مرحلة التعليم المتوسط من جانب ومرحلة التعليم الجامعي من جانب آخر،.

كما يتوقف عليها مستقبل الطالب الدراسي وإمكانات نجاحه مستقبلًا فضلًا عن أن طلبة السادس الإعدادي هم في مرحلة المراهقة التي يشهد فيها الطالب تغيرات نمائية تجعله يعاني من بعض الإضطرابات والصراعات ومنها الشعور بالقلق والتوتر والوحدة وقد يواجه البعض مشكلات أكاديمية.

وقد يواجه البعض الآخر مشكلات أكاديمية. أو مشكلات تتعلق بالعلاقة الشخصية، أو مشكلات مهنية قد تمتد جذورها إلى الصراع الموجود في الأسرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى