كتاب الأسبوع

«الخطاب الديني الوسطي.. بين الإعلام المرئي والأمن القومي»

دراسة تعرض أهمية التجديد في أسلوب تقديم الخطاب الديني مع الاحتفاظ بالثوابت في الكتاب (القرآن الكريم)، والسنة

كتاب «الخطاب الديني الوسطي.. بين الإعلام المرئي والأمن القومي»، للإعلامية الدكتورة مها مدحت. 

يشتمل الكتاب على دراسة تعرض أهمية التجديد في أسلوب تقديم الخطاب الديني مع الاحتفاظ بالثوابت في الكتاب (القرآن الكريم)، والسنة.

الخطاب الديني الوسطي

وذلك لقناعة الباحثة بالقدرة التي يمتلكها الإعلام في وقتنا المعاصر وما لها من تأثير قوي وفاعل في بناء أو تدمير الإنسان وتغيير أفكاره ومعتقداته وسلوكه وما يؤثر عليه سواء بالانتصار أو الهزيمة النفسية أو الفكرية أو العقدية ما لا تستطيع أى قدرات أخرى فعله.

كما تأتي الدراسة لتؤكد أهمية الإعلام المرئي ووسائله المتطورة في تقديم الخطاب الديني الوسطي خاصة مع المستجدات المستمرة والمتواصلة بحزمة من التحديات التي تعاني منها مصر والمنطقة العربية والإسلامية في كثير من المجالات.

 مشتملات الدراسة

وقد قسمتها الباحثة إلى مقدمة وثلاثة أبواب احتوت على تسعة فصول بكل باب ثلاثة فصول ثم خلاصة لكل باب، وخلاصة عامة، وتوصيات، وخاتمة، تليها الملاحق، وقائمة بالمراجع والمصادر.

حدود الدراسة

يمثل نطاق هذه الدراسة كالتالي:

أ- البعد المكاني:

يتمثل في البعد القومي لجمهورية مصر العربية والبعد القومي بالوطن العربي الذي لا يفرق كثيراً عن بعضهم وتأثير الإعلام على ذلك.

ب – البعد الزماني:

يتمثل في:

(1)  في الفترة من العام 2011م وهي بداية فترة إشعال ما يسمى بثورات الربيع العربي في المنطقة (العلاج الخاطئ للتشخيص الخاطئ) كما وصفت من قبل القيادة السياسية المصرية.

(2)  وحتى عام 2030 وهي فترة تنفيذ مراحل الرؤية المستقبلية للدولة متضمنة الإعلامية وجني ثمارها.

 الأدوات المستخدمة

تم الاستعانة بعدد من أدوات الدراسة في إعداد الدراسة على النحو التالي:

أ  – الأدوات الرئيسية:

(1) الكتب والمراجع والرسائل العلمية ذات الصلة بالموضوع، الندوات، حلقات النقاش، البحوث، الدوريات العلمية.

(2) مراجع أكاديمية ناصر العسكرية العليا وكلية الدفاع الوطني.

ب – أدوات ثانوية:

(1) ملاحق – خرائط.

(2) شبكة المعلومات العالمية (الإنترنت).

(3) الخبرات المهنية والتطبيقية والمقابلة الشخصية لبعض المسئولين والأكاديميين الذين لهم علاقة بالمؤسسات الدينية الرسمية في مصر وبعض الجامعات المصرية والمجلس الأعلى للإعلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى