صدر حديثا

«الدرويش» يسطر أشعارًا

قصائد الأحلام والحنين إلى الوطن وحياة المنفى في ديوان مصطفى غريب

خاص النخبة
Latest posts by خاص النخبة (see all)

صدر حديثًا عن دار النخبة المجموعة الشعرية.. «الدرويش في رحلته الأخيرة»، للكاتب العراقي مصطفى محمد غريب، تقع المجموعة في 229 ص. من القطع المتوسط.

تضم المجموعة: (الأحلام المفقودة، الدرويش في رحلته الأخيرة، طائر التاكر المفقودة، دمشق حلم الحالمين، لم تكن عبرات عابرة، المجيء المتربص بالحالات، البحث عن الحجة، خيال الرؤيا، حب التجلي، صلافة، البحث في الرحلة، لا يشبه الوداع، شيوعيون عراقيون، شوقي المتستر، لحظة، روابط، أسفار القصائد، ستبقى الساطع الشامخ، امرأة العصافير، رأيتها نقمة، في شارع رشيد، العبور إلى شاطيء الحلم، المحطة الغريبة، نصوص متفرقة، محطات لنصوص شعرية، نص نثري الضوء، من جعبتي، قلل مزدوجة، أهو العراق، مرئيات، تموز يبسط جناحيه عن العراق، علامات الظهور، بصيص من الاحتمالات، سلسلة، بغداد يا حجر صوان، تعبير، تفاؤل منظور، قل لي: لم لا ترتاح، عودة، أرث مسبق، التصيد، الخاطرة في الفكرة، خاطرة الرحيل، خاطرة تعريجات فكرية، خارطة كل فرع، أزيح القناع، نديات، رسالة مفارقة، سقوط الشاعر، صهيل متقطع، بين الحين، أربعة نصوص، سقوط ولا اتعاظ، شجون محكية، نجوى المساومة، نثري سلالم الصعود، ببغاء في فن الخطب).

يقول الشاعر في قصيدته (دمشق حلم الحالمين):

دمشق تأتيني على منطاد من حنين

كالعاشق الولهان في الشوارع الملوية العديدة

كعاشق مجنون يبحث الأزقة المفقودة الطريدة

أعيش في عذابك المطحون بالعذاب

يحملني،

ساعي البريد يحمل الرسائل المجهولةَ

يبهرني،

سؤاله الحكيم،

عن سقمي النديم

عن لغة تنادي قاسيونٍ

يرسل في أرومتي رسائل الجحيم

أفتش الجوانح التي تساهم السنين

في حزنها الوطيد.

 

وفي قصيدة أخرى بعنوان (المجيء المتربص بالحالات) يقول الشاعر:

صاحبي الجالس في ركن من الداخل في المنفى

يتلظى في مسامات الغياب

صاحبي كان مسافر

ثم عاد الوهم ممزوجًا بزخم من زفير

في البداية، لم يلاحظ رجفة الناب

ولا نوع الذئاب..

يتربص بالمجيء

صاحبي المرهون في نفق الغراب

صار اسما أفقيا من قتام

وامتطى ريح السحاب

وتنشق ثلجه الممزوج بالموت الزؤام..

يُذكر أن الشاعر مصطفى محمد غريب، قرأ الشعر الجاهلي والمعلقات الشعرية وما تلاه من عصور وكذلك الشعر الحديث، ورواده وراح يكتبه.

كما اطّلع بشكل غير قليل على الأدب العربي والعالمي وشارك في العمل السياسي الوطني الديمقراطي.

نشر مئات من القصائد الشعرية في الصحف والمجلات والدوريات، وكذلك القصص القصيرة والمواضيع السياسية والاقتصادية والنقابية والثقافية في مجلات وصحف عراقية وعربية، وتُرجمت بعض قصائده إلى اللغة الإنجليزية والكردية والنرويجية.

كما تُرجمت له ثلاث مجاميع ورواية طويلة إلى النرويجية إضافة إلى العديد من المقابلات الصحفية والتلفزيونية. ونُشر له العشرات من المواضيع المختلفة في المواقع الإلكترونية.

تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

خاص النخبة

النخبة للطباعة والنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى