صدر حديثا

السرد القصصي يتحدث بلغة الشعر

الشاعرة «عطاف سالم» تبدع في مجموعة تزخر بالمشاعر والوجدان

صدر حديثًا «بحيرة وناي»، مجموعة شعرية قصصية وجدانية للشاعرة عطاف سالم، تقع المجموعة في 100 ص. من القطع المتوسط، قدمت السرد القصصي بلغة شعرية بديعة في 62 قصة شعرية تضمها المجموعة بين طياتها.

(بداية، مصالحة، قرار، دبوس وزهرة، زوج شاعرة، دفء، معاتبة، ساعة صفا، عصبية، ندم، وداع، قراءة، معرض فني، شاعران، مثقفان، حقد، توبة، عيد ميلاد، سكوت أصفر، مكاتبة، حب لاينتهي، استغناء، ديوان، نصيحة عاشق، هدية عيد ميلاد، عودة، إلقاء، إنصات، زجاجة، إهداء، افتراق، دعوة، مباغتة، رسالة علمية، سرقة، لوعة، مودة رحمة، غيرة، سفر، محاولة نسيان، هروب، زهايمر، بريد إليكتروني، عيد زواج، بلاغة، مفاضلة، سؤال، تثاقف، نفي مكرر، اعتذار، طرب، توقيت أسود، كبرياء، خيبة، اعتزال، رقية، ليلة حب)

تقول المؤلفة في قصة مصالحة: كتبت له مؤخرًا بعد سوء فهم حصل بينهما

أعتذر لروحك الحبيبة ولقلبك العاشق
أن كنت قاسية عليك في عتابي لك
أحبك لا تفسير عندي لصبوتي أفسر ماذا والهوى لا يُفسر

اكتفي في رده عليها بهذا البيت:
عودي فإنك إن تعودي يخضّر بعد الموت عودي

وفي قصيدة استغناء تقول الشاعرة:

يا أنت يا أملا في ظل مملكتي منك الحياة وفيك العمر يزدهر
أجابها: ماذا تريدين قولي لست أحتفل ما عاد لي فيكِ قلب لست أعتصر.. انفصلا في هدوء,

أما في قصيدة مباغتة تقول الشاعرة:

وقفت كثيرًا عند هذه الصفحة من كتاب مترجم عن الإنجليزية
دعني أبوح لك في تنهيدة
لماذا كلما هب النسيم باسمك هز قلبي كالشجر؟
لماذا كلما تحرك الشجر هب ريحك كالقدر
جئت لي من آخر البشر؟
لماذا بعد ما انتهى البشر بزغت كالقمر
لماذا؟

يُذكر أن عطاف سالم شاعرة سعودية من مكة المكرمة.
حاصلة على الماجستير بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الثانية من جامعة أم القرى بمكة في البلاغة القرآنية.
تحمل دبلومًا في البرمجة اللغوية العصبية.
صدر لها أربعة دواوين:
– ( نزف الحرير ) عن دار حروف – القاهرة عام 2012
– ( من أغاني القمر ) عن دار السروات – جدة عام 2014
( أوراق امرأة برية ) عن دار أمواج _ الأردن – 2016 م
– ( يواقيت العتمة ) عن دار ابن الشاطئ _ الجزائر 2016 م

تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى