الصالونحفل توقيع

الشاعر ذر الشاوي في «النخبة» يحتفي بصدور ديوانه

«سادن الرفيف» في معرض بغداد الدولي للكتاب 2022

Advertisements

استقبل اليوم جناح النخبة العربية على هامش معرض بغداد الدولي للكتاب، الشاعر العراقي الكبير ذر الشاوي، للاحتفاء بصدور ديوانه «سادن الرفيف».

 وفي كلمته خلال الاحتفال ذكر الشاعر ذر الشاوي أن الديوان يحتوي على مجموعة من القصائد الفكرية والفلسفية والوجدانية.

وأضاف أن الشعر هو وجدان الناس ينبع من وجدان الشاعر والواقع المحيط به ثم يصل إلى اللحظة الشعرية التي تصل للمتلقي.

مقدمة الشاعر ذر الشاوي للديوان

يقول المؤلف في مستهل الديوان: لماذا السادن ولماذا الرفيف؟

«الرفيف حركة أجنحة الطير عندما تنطلق للحرية، وكذلك عندما تستقبل زغب الطير الجائعة أبويها اللذين يجلبان الطعام، والرفيف ما تشعر به الأم الحامل، بحركة جنينها في جدار البطن.. والرفيف حركة الأطفال عند الفرح، وفي اللغة نقول طار فرحًا فارتبط الفرح بالطيران والرفيف.. فالرفيف حركة جسدية تعبر عن الشوق واللهفة والسعادة والسرور.

أما السادن فهو الحارس الذي يتولى عناية فائقة بشيء يحبه ويقدسه ويؤثر على نفسه، فحارس السعادة هو حارس المحبة واللهفة والأشواق..»

يقول الشاعر في قصيدة جدران الحرب: في السنة الجديدة لافتة لوثيقة علقت على جدران الحرب أكلتها الطواغيت ولم تبقى منها إلا فتات المسرات.

لا تلتفتون

أما في قصيدة (لا تلتفتون) فيقول:

التفاحة نصف ناضجة

القلب شراع تقوس بالريح

الحلم سفينة تتأرجح مع الموج

الليل وسادة القلب

الدروب تعوي والذئاب وجلة

الراحلون في العالم الآخر لا يلتفتون إلى الوراء ولا يسمعون النداء

للزمن ممحاة

لكن الدروب التي سارت معهم

ما زالت تذكر وقائع خطاهم

يذكر أن معرض بغداد الدولي للكتاب تستمر فعالياته من 19 إلى 28 مايو 2022، وتشارك فيه دار النخبة بباقة متنوعة من الإصدارات في مختلف فروع الآداب والعلوم لكبار الأدباء والكتاب من الوطن العربي وأدباء المهجر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى