صدر حديثا

«القصص القرآني في ميزان الاستشراق الإسرائيلي»

بيان ما يدعيه الآخر عن القرآن الكريم والرسول محمد صلى الله عليه وسلم

صدر حديثًا عن دار النخبة للنشر والطباعة والتوزيع، كتاب «القصص القرآني في ميزان الاستشراق الإسرائيلي»، ترجمة لكتاب «المقرا.. المدراش والقرآن»، دراسة التناص في مواضيع القصة المشتركة للمستشرقة بَثْشَبَعَ كَارسيال، ترجمة وتعليق د.عمر ياسين نده المعاضيدي.

الغاية من ترجمة هذا الكتاب هو بيان ما يدعيه الآخر عن القرآن الكريم والرسول محمد صلى الله عليه وسلم، هذا القرآن الذي هو منهاج حياتنا وقائدنا إلى الصلاح في الدارين، لذا رأى المترجم أن مجرد نقله من اللغة العبرية إلى اللغة العربية، قد لا يؤدي ما كًلفنا به من واجب الدفاع عن الدين وتبليغه، وتحرى في ذلك الأمانة العلمية في الترجمة والرد على بعض ما أثارته الكاتبة من شبهات..

مقدمة كتاب القصص القرآني

يقول المترجم د. النده، في مقدمة كتاب القصص القرآني، دأب أعداء الإسلام على الطعن والتشكيك ومحاولة النيل منه بأساليب مختلفة، وهنا حاولت المستشرقة الإسرائيلية (بَثْشَبَعَ گارسيال) إرجاع القرآن الكريم إلى كتب التراث اليهودي من خلال إجراء مقارنة لنصوص القصص المتشابهة بين ما ورد في المقرا (كتاب العهد القديم أو ما يطلق عليه مجازاً «التوراة»)، وما جاء في المدراشيم، وهي مجموعة من التفسيرات للأحداث التي مضت وذكرت في المقرا، أو تنبؤ بالأحداث التي ستحدث، كما أنها تكرار لقصص المقرا بتفاصيل مختلفة، ولا يعرف الفترات التي دونت فيها تلك المدراشيم.

حاولت الكاتبة مستعينة بأقوال المستشرقين اليهود، وبالنصوص المتشابهة، وهي بطبيعة الحال من مصدر إلهي واحد (لو لم تًحرف وتبدل)، أن تربط بينها وبين ما جاء في القرآن الكريم، من أجل التشكيك بمصدره والتشكيك بنبوة الرسول- صلى الله عليه وسلم- وبالتالي بالإسلام.

 تمت ترجمة كامل نص الكتاب وشَخصتُ الشُبهات، وتم الرد والتعليق عليها في نهاية كل فصل، إذ اعتمدت الردود والتعليقات على ما جاء من متناقضاتٍ بين كتب التراث اليهودي التي اعتمدتها الكاتبة، وعلى أراء المفسرين والعلماء المسلمين الذين تعرضوا لبعض تلك الشبهات فيما سبق، واجتهدتُ في تحري الأمانة العلمية في الترجمة، وأن أكون موضوعياً في التعليقات والردود، ساعياً بذلك لكشف زيف المُدّعين، والمحرِّفين للحقائق، والطاعنين في ثوابت الدين الإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى