حول العالم

المرأة في الإبداع الأدبي محل اهتمام الباحثين

«التوجهات القومية والاجتماعية في الإبداع الروائي النسوي» قراءات نقدية تحليلية

Advertisements

الحديث عن المرأة في مجال الإبداع الأدبي في المجتمع أصبح الآن محل اهتمام الكثيرين لما ظهر في السنوات الأخيرة من إنتاج أدبي متميز للمبدعات العربيات.

ومن بين المؤلفات التي عنيت بهذا الشأن كتاب «التوجهات القومية والاجتماعية في الإبداع الروائي النسوي» للكاتبة الروائية والناقدة د.أميمة منير جادو، الصادر عن دار النخبة عام 2021.

يشتمل الكتاب على مجموعة من الدراسات التحليلية العلمية الأكاديمية، والقراءات النقدية الأدبية والثقافية، قُدم بعضها في مؤتمرات أكاديمية،كما نوقش بعضها في ملتقيات وندوات أدبية علنية على فترات متفرقة.

نماذج نسوية في الإبداع الأدبي

   وتتناول مجمل الدراسات بعض النتاج الإبداعي لنماذج نسوية روائية معاصرة من سوريا ومصر،غادة السمان، نهى الرميسي، هدى عامر.

   وتشترك مجمل الروايات في تقديم بعض التوجهات والقيم المختلفة (اجتماعية،قومية،أخلاقية، إلخ )، كما تثير بعض القضايا المعاصرة المهمة منذ فترة السبعينات وحتى الآن.

   هذه الدراسات التحليلية النقدية قدمت متفرقة في مؤتمرات علمية محكمة عربية دولية،ونُشر بعضها متفرقًا في مجلات علمية وكتب المؤتمرات.

    واختلفت الحدود الزمنية التي تناولت روايات وكتب العينة بالدراسة منذ مطلع الألفية الحالية ،وبالتالي فهي دراسات معاصرة لروايات حديثة.

     كما اشتركت في كونها إبداعًا روائيًا نسويًا (دونما تحيز) مما شجعنا على جمعها بكتاب يعتمد منهجه كله على التحليل والنقد الثقافي وفقا لأسلوب تحليل المحتوى كما سنشير؛ وهو أحد أساليب المنهج الوصفي والنقدي معًا.

التوجهات القومية والاجتماعية في الإبداع النسوي

يقع الكتاب في أربعة فصول يختص كل فصل بدراسة مستقلة على النحو التالي:

الفصل الأول:

التوجهات القومية والاجتماعية في الإبداع الأدبي للمرأة العربية (دراسة تحليلية لبعض روايات غادة السمان).

الفصل الثاني:

بعض القيم المتضمنة في الأدب النسائي العربي -غادة السمان نموذجاً- (دراسة في تحليل المضمون).

الفصل الثالث:

الحب والموت والغربة، رواية «جليد  بيتسبيرج»  لنهى الرميسي- نموذجاً، (قراءة تحليلية نقدية).

الفصل الرابع:

حرمان الأنثى بين «الرغبة والشرف» في الرواية المصرية «هدير ونداء الجسد» للكاتبة هدى عامر – نموذجاً (قراءة تحليلية نقدية).

تقول المؤلفة:

وإذا كان بعض المبدعين من الأدباء العرب قد حملوا هموم الوطن وقضاياه وجسدوا هذا الهم في إبداعاتهم القصصية والروائية والشعرية، فإن بعض الأديبات المبدعات أيضًا قد ساهمن بالقدر ذاته وربما علا قدر بعضهن على قدر بعض الرجال، ومن هذا المنطلق كانت الضرورة البحثية والموضوعية تقتضي اختيار (الأديبة المبدعة القاصة والروائية غادة السمان) باعتبارها واحدة من الأديبات المهمومات بقضايا الوطن والمعنية بإبراز مشكلاته وهمومه، عبر توجهاتها الاجتماعية والقومية (الوطنية) والنضالية في أكثر أعمالها الإبداعية.

ولعل في هذا أيضًا يكمن التبرير العلمي الموضوعي لاختيار هذه الكاتبة الأديبة الجادة الملتزمة والمسؤولة عن معنى الكلمة وتأثيرها عبر نتاجها الأدبي الذي بدأت نشره منذ أوائل الستينات وحتى الآن، والذي أعيدت طبعاته عدة مرات فضلًا عن نشره في مجموعة كبيرة من الصحف المحلية والعربية والعالمية، وترجمة نتاجها إلى أكثر من سبع لغات مما يؤكد انتشار ورواج هذه الأدبيات والإبداعات القصصية والروائية، وبالتالي يؤثر على القارئ (المتلقي) العربي بصفة خاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى