إبداع

المراية

تشوف نفسك فيها بميت طريقة.. اوعى تهرب من الحقيقة

د.مصطفى حامد حافظ
Latest posts by د.مصطفى حامد حافظ (see all)
مرايتك الصافية حقيقة
 
وما أغلاها من مراية
 
تشوف نفسك فيها بميت طريقة
 
بس برضه هي نفس المراية
 
أوعى تهرب من الحقيقة
 
أو تغير في يوم من الأيام المراية
 
مرايتك الصافية في صديقك
 
إللي بصدقه يحقق لك كل غاية
 
هو ليك ناصح أمين ويكون ضميرك
 
ولا يشوفك في يوم رهن الغواية
 
حتى لو في نصيحته قاسي
 
يقسى وما يكون بس شاهد للرواية
 
أو حبيبك إللي يحبك ويخاف عليك
 
يفديك بروحه ومعاه هاتعيش للنهاية
 
أو في أمك اللي دايمًا شايلة همك
 
في صغرك.. في كبرك وتطلب لك الهداية
 
أو في أب يكون حنيّن وكمان شديد
 
شدِّة الأب الحنين هي دي فيها الكفاية
 
المراية مش بس صورة مرسومة وخلاص
 
هيّ إبداع الخالق لكل الخلائق فيها آية
 
فيها حركة وفيها صورة وفيها صوت
 
يفهمها أي عاقل مُتزن صافي النوايا
 
ياللي مرايتك تقول عنّك مثالي ومختلف
 
هو ده بداية طريق كل الخطايا
 
ياما في ناس قبلك طواهم الظلام
 
عاشوا في الحلم إللي أغوى كتير صبايا
 
صدّقوا الصورة وكدّبوا كتير مين نصحهم
 
لا نفعهم أي نُصح ولا قوّمتهم عصايا
 
ياللي شايف يوم مرايتك ماليها الضباب
 
حُسن الأصل تلاقي الصورة صافية بدون خطايا
 
أوعى الصورة في مرايتك تغرّك
 
روح لأصلك هو دايمًا عنوان البداية
 
إياك تشوف المراية من زاوية واحدة
 
جمّع الصورة بصدق وشوف كل الزوايا
 
أوعى تكسر في يوم مرايتك أو تسيبها
 
خلّيها دايمًا هي ضلّك هتلاقي فيها الحماية
 
آه يا سعدك باللي يهدي لك عيوبك
 
هو ده الكنز حافظ عليه وحيّيه معايا
 
أما إللي يغالي ويحلي لك صفاتك
 
إوعى تآمن له ويا ريت تسمع ندايا
تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

د.مصطفى حامد حافظ

حاصل على ماجيستير في طب الأطفال، شاعر يكتب بالعامية والفصحى، حاصل على جائزة تفوق في اللغة العربية في المرحلة الثانوية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى