إبداع

المسجد الحرام ينادي عُمَّاره

العشر الأوائل صارت تدنو منَّا.. والناس في لهوٍ وغفلة.. ضالين أو مُضلين

د.مصطفى حامد حافظ
Latest posts by د.مصطفى حامد حافظ (see all)
نداء من الحرم إلى من حرَّم الحرم !
 
المسجد الحرام صاح ينادينا
 
أين العُمَّار منكم أين المصلينا
 
ذرفت على الثرى من مقلتي دمعة
 
هُبوا إلى الرحاب عباد الله المسلمين
 
نضرع إلى رب البرايا وندعوه دوما
 
يجير ضعفنا ويستجيب دعاء الطائعين
 
يرفع البلاء والكرب والضراء عنا
 
ويرحمنا فهو خير الراحمين
 
العشر الأوائل صارت تدنو منَّا
 
والناس في لهوٍ وغفلة.. ضالين أو مُضلين
 
لا الحرم الشريف سوف يزهو بالمُحرمين
 
ولا إلى عرفات الله سنغدوا سائرين
 
فمسلمونا بين مكروب بداءٍ عاصفٍ
 
أو فيما بينهم أصبحوا متناحرين
 
يبيد المسلمون المسلمين بدمٍ باردٍ
 
أما الأعداء في رغدٍ وهم فينا شامتين
 
المسلمون نسوا الله أو تناسوه فنسيهم
 
وتركهم في دُجى الظلماءِ والضلالة سابحين
 
فالله لا يغير ما بقومٍ حتى تتغير نفوسهم
 
فإذا تمادوا في غيهم فلا لوم على اللائمين
 
أما إذا العود إلى الله صار سمتهم
 
فالله يجبر كسرهم وهو خير الناصرين
 
يمحو الضراء عن مكروبهم ويعزهم
 
فيصبحوا بعز الله في العلياءِ ساطعين
 
كيف نشكو حالنا والعلة أضحت ظاهرة
 
كالشمس لا ينكرها إلا عُتاة المُنكِرين
 
لا نفرق بين حلال الله وحرامه
 
أصبح الحرام مغنما عند أغلب الناس فينا
 
وغدا العُصاة زاهون ببغيهم وجبروتهم
 
وصاروا من العقاب والحساب آمنين
 
فالله ندعو أن يغلِّب شرعه وشريعته
 
لنصبح خير الأمم ونبراسًا للعالمين
 
ونسود العالم بعلمٍ وأخلاقٍ وعمل
 
فكم سُدنا العالم في أزمانِ الغابرين
 
وانتشر الإسلام بكلِ سماحة
 
فدخل الناس في دين الله أفواجًا طائعين
 
تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

د.مصطفى حامد حافظ

حاصل على ماجيستير في طب الأطفال، شاعر يكتب بالعامية والفصحى، حاصل على جائزة تفوق في اللغة العربية في المرحلة الثانوية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى