صدر حديثا

«المفاتيح الـ10 للفشل»… لمن يريد أن يفشل

الكلام موجه للجميع، وخاصة الشباب المقبل على الحياة

Advertisements

صدر حديثًا عن دار النخبة كتاب «المفاتيح الـ10 للفشل» لمدرب التنمية البشرية سيد الفقي.

يقع هذا الإصدار في 35 صفحة ويمكن أن نطلق عليه مسمى (كتيب) إلا أنه يحتوي على المعلومة المفيدة المركزة والمختصرة والتي تصل للقارئ دون ملل.

يعتبر فكر المؤلف سيد الفقي امتدادا لفكر د. إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية وهذا الكتاب استمد فكرته من أحد كتبه ولكن قدمه بشكل مختلف وأسلوب سهل وجذاب ..

يقول في مقدمة «المفاتيح الـ10 للفشل»

الدكتور إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية كتب كتابًا من أشهر الكتب التي كتبها، ونشره في جميع أنحاء العالم بأكثر من عشرين لغة… وهي “المفاتيح العشرة للنجاح”.

     وأنا شخصيًّا فكرت في فكرة غريبة بعد دراسة مستفيضة لأفكار الأول العظيمة د.هيمه، وأفكار أكبر علماء العالم في التنمية البشرية، مثل: براين ترليس، وزوج زجلر… وبن دابر… ستيفين كوفي… وغيرهم…

     أحببت أن أكتب هذا الكتاب لمن يريد أن يفشل في حياته…

     وأنا يا عزيزي، ويا عزيزتي، والكلام موجه للجميع، وخاصة الشباب المقبل على الحياة… سأعطيك خبرتي، وروشتة الفشل، بحيث إنك إذا أردت أن تكون فاشلًا لا تتعب! ولا تبحث عن الطريق الذي يجعلك فاشلًا…

يقول في أحد المفاتيح

 المفتاح الثاني للفشل

كبر دماغك يا راجل… الدنيا حلوة كده!

     أعرفك يا صديقي طريق الفشل الذريع، حتى لا تتعب وتدور عليه بنفسك أنا جايبهولك لحد عندك…

     مثال غريب: داليدا المغنية المشهورة كانت إنسانة مغمورة من مواليد حي شبرا بالقاهرة، وكانت تتمنى أن تكون غنية ومشهورة… بدأت طريقها في مصر وعملت كل ما في وسعها لتصل إلى ما تريد أنت من أهداف في حياتك… الشهرة، والفلوس.

     ماذا فعلت؟

     كبرت دماغها… وفتحت دماغها… وارتكبت كل المعاصي في الحياة… النتيجة الشهرة والفلوس… هاجرت إلى فرنسا…

     سألها الصحفيون:

–        هل أنتِ مصرية؟

     قالت:

–        أنا لم أكن مصرية أبدًا، وإنما فرنسية ولدت في مصر.

     النتيجة:

     شهرة عالمية… فلوس كثير… أضواء… ثم انتحار والعياذ بالله، وجدوا في يدها بعد موتها ورقة مكتوب فيها: (لم أجد معنى لحياتي)…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى