أخبارناالصحف

«الملياردير المشاكس..» في الصباح نيوز

تحليل لمضمون المئات من التغريدات التي ينشرها رجل الأعمال نجيب ساويرس

Advertisements

تحت عنوان «الملياردير المشاكس.. كتاب يكشف لغز نجيب ساويرس»، كتب موقع «الصباح نيوز» خبر صدور الكتاب.

وجاء في الخبر..

 صدر مؤخرًا عن دار النخبة للتوزيع والنشر كتاب «الملياردير المشاكس..لغز نجيب ساويرس»، لمؤلفه الكاتب الصحفي محمد رفعت نائب رئيس تحرير مجلة أكتوبر، ويقدم الكتاب تحليل لمضمون المئات من التغريدات التي ينشرها رجل الأعمال الشهير على صفحته وتثير دائمًا الكثير من الجدل، كما يكشف العديد من الجوانب الخفية في شخصيته وتوجهاته.

ويقول «رفعت» في مقدمة الكتاب: «مهما اتفقت أو اختلفت مع «النجيب»، فهو واحد من أهم الأسماء التي ساهمت في صنع الأحداث في مصر خلال العقود الثلاثة الأخيرة الخطيرة، وهو رغم انسحابه من المشهد السياسي وتخليه عن قنواته الإعلامية التي كان يملكها، إلا أنه لم يقل أبدًا حضوره ولم يخفت نجمه، واستطاع أن يحول حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى منصة لإطلاق الصواريخ الكلامية والتعليق على الأحداث بل والمشاركة في صنع الكثير منها».

ويتابع: «كثيرًا ما أدت تصريحاته الجريئة غالبًا والمستفزة أحيانًا إلى الزج به في العديد من المعارك الكلامية وتبادل الاتهامات على مواقع التواصل الاجتماعي مع شخصيات عامة وفنانين ورجال أعمال، أشهرها معركته الأخيرة مع الفنان الكبير هاني شاكر نقيب الموسيقيين بسبب تبنيه لموقف فناني «أغاني المهرجانات»، الذين أصدر النقيب قرارًا بمنعهم من الغناء».

ويضيف: «وصل الأمر إلى رئيس الجمهورية ذاته، والذي ألمح إلى «نجيب» دون أن يذكر اسمه صراحة في أحد لقاءاته على هامش افتتاح أحد المشروعات، معلقًا على تصريحات «ساويرس» لأحد المواقع الأجنبية عن منافسة الجيش للقطاع الخاص في مجال البيزنس والعقارات. وتساءل «الرئيس»: هل ينفع واحد شركته عملت استثمارات بقيمة 77 مليار جنيه في 7 سنوات..يقول إنه ما بيشتغلش؟»

وهكذا استحق نجيب ساويرس لقب الملياردير المشاكس، وأصبح لغزًا يحير الجميع وهو اللغز الذي نحاول أن نفك شفرته من خلال هذا الكتاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى