أخبارنا

النخبة تعلن عن الروايات الفائزة

المسابقة مرت بعدة مراحل للتصفية النهائية حتى وصلت اللجنة لاختيار الفائزين.

دار النخبة أعلنت عن مشاركة الروايات الفائزة بجائزة النخبة للرواية العربية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورتة 51 المقرر إقامته في الفترة من 22 يناير الجارى حتى 4 فبراير.

واعتمد أسامة إبراهيم رئيس دار النخبة، نتيجة مسابقة الرواية التي أعلنت عنها الدار لعام 2019-2020، وكانت النتيجة فوز 3 أعمال روائية من بين 53 رواية مشاركة في المسابقة من جميع الدول العربية.

معايير اختيار الأعمال الفائزة

وقد أقرت النخبة إعلان الروايات الفائزة وفقا لمعايير اختيار وتقييم الأعمال الأدبية، واكتمال أركانها لتحمل القائمة النهائية للفائزين الأسماء التالية:

الكاتب العراقي عباس الحداد عن روايته عصا الساحر. والكاتب المصري أحمد معوض أحمد قاسم عن روايته مورافيا. والكاتب العراقي يوسف هداي ميس عن روايته تفاحة ماغريت.

وفي السياق ذاته، صرحت سماح الجمال المدير التنفيذي لدار النخبة، بأن المسابقة مرت بعدة مراحل للتصفية النهائية حتى وصلت اللجنة لاختيار الفائزين.

المسابقة امتازت بالشفافية المطلقة حيث أن أعضاء لجنة تقييم الأعمال الأدبية تكونت من قامات أدبية لها اسم كبير ساطع على الساحة الأدبية في الوطن العربي غير مقتصرين على أعضاء من دولة معينة.

وأوضحت أنهم استلمو الأعمال الأدبية المشاركة فى المسابقة منزوعة اسم المؤلف وجنسيته حتى اسم الرواية.

فيما أكد أسامة إبراهيم أن الأعمال الفائزة تتكفل الدار بطباعتها ونشرها وتوزيعها ومشاركتها في المعارض الدولية مجانا.

وأشار إلى أن الأعمال الفائزة جديرة بالفوز ثم المشاركة في الجوائز المحلية والدولية للرواية متمنيا للفائزين الثلاثة المزيد من التوفيق والتألق

مقتبسات من الرواية الثلاثة

رواية عصا الساحر يقول الكاتب عباس الحداد : سنعيش لحظات ممتعة وسنجرب معا، لذة الحياة التي حرمت جسدك الملائكي هذا منها، لم يبقى لدينا إلا ساعات معدودة، لا أريدها أن تذهب هدرَا.

رواية مورافيا

رواية مورافيا يقول الكاتب أحمد معوض: وقفت على رمال الشاطئ، ترقب قرص الشمس، وقت المغيب تشد أزرار معطفها في قوة تحتمي به من رياح قوية هبت عليها، تمتمت في خفوت، يبدو أن شتاء الجزيرة سيكون قارسا.

رواية تفاحة آدم

رواية تفاحة ماغريت يقول يوسف هذاي ميس : خلعت ملابسيإثر قطعة، أغمضت عيني، فتحتها، لم يعد موجودا، بعد أن انتهيت، طلبت منه أن يأتي بالمنشفة المعلقة على الحائط، برزت يده بعد ثوان من خلف الباب ممسكة بمنشفة بيضاء كبيرة، ضحكت ثم أخذتها، لفتتها على جسمي

تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

خاص النخبة

النخبة للطباعة والنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى