أخبارنا

اليوم الحقيقي لميلاد أحمد عبد المعطي حجازي

أشار الشاعر الكبير إلى تحسن صحته إثر تعرضه لكسر في القدم نتيجة سقوطه على الأرض في منزله

Advertisements

يحتفل الشاعر الكبير أحمد عبد المعطي حجازي، بعيد ميلاده الـ86 إذ ولد في  يونيو عام 1935، وهو رائد من رواد القصيدة في العصر الحديث، له إسهاماته المتعددة في الشعر والنقد والترجمة.

ولد حجازي، حسب الأوراق الرسمية يوم  14 يونيو من عام 1935م، ولكن حسب ما صرح به الشاعر الكبير لـ«اليوم السابع» أن اليوم الحقيقي لمولده كان 5 يونيو، وليس 14 كما هو مسجل.

وأوضح الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي، أنه يحتفل بعيد ميلاده وسط  أحفاده، كل عام، يحرصون على التجمع في ذلك اليوم للاحتفاء بيوم مولده وسط فرحة وبهجة من الأحفاد، كما أشار الشاعر الكبير إلى تحسن صحته إذا كان قد تعرض لكسر في القدم نتيجة سقوطه على الأرض في منزله، ما استدعى دخوله إلى المستشفى على الفور في فبراير الماضي لتلقي العلاج اللازم.

كانت أول قصيدة تتصدر ديوان أحمد عبد المعطي حجازي الأول هي قصيدة «مدينة بلا قلب» مؤرخة في عام 1956، وقد احتفى بها رجاء النقاش طويلًا في مقدمة الديوان واعتبرها إيذانًا بميلاد اتجاه جديد في الشعر سينضو عنه ثوب الرومانسية المراهق دون أن يتلبس بمصطلحه البديل «الواقعية».

نشر حجازي أول دواوينه الشعرية «مدينة بلا قلب» في عام 1959، وفي ذات العام نشر ديوانه الثاني «أوراس»، وفي عام 1965، صدر الديوان الشعري الثالث لحجازي بعنوان «لم يبق إلا الاعتراف»، أما الديوان الرابع «مرثية العمر الجميل» فنشر عام 1972.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى