صدر حديثا

بالفيديو… الناقد العراقي «كامل الدليمي» يتحدث عن «حرائق الغيوم»

قصائد الديوان تمثل انعطافة في إنتاج الشاعر «علي حميد الحمداني»

Advertisements

صدر حديثًا عن دار النخبة ديوان «حرائق الغيوم» للشاعر العراقي الكبير علي حميد الحمداني، يقع الكتاب في 82 صفحة من القطع المتوسط.

يقدم الديوان الكاتب والناقد العراقي الكبير كامل حسن الدليمي فيقول: «حرائق الغيوم يشكل انعطافة في منتج علي حميد الحمداني.

وأضاف «الدليمي» أنه قرأ بعضًا من قصائد الديوان والتي جاءت بلغة رصينة من الشاعر متمنيًا له التوفيق والنجاح.

كما أثنى الكاتب العراقي الدليمي على دار النخبة وسعيها الدائم في إنتاج عالي الجودة وفي مدة وجيزة تشجيعًا منها لنشر الثقافة والمعرفة في أنحاء الوطن العربي.

ومما جاء في الديوان،

من قصيدة (أسير الصمت)

تكلم يا أسير الصمت

لا تتركني في قلقي

يصبُ الموج غضبتَهُ

ويغرق بالأسى فكري

لمن

تتكسر الآهات في صدري

وتبدأ رقصة الأوهامِ

من ليلي إلى فجري

مياه الروح لن تسري

وذعر الموج في بحري

لمن أهدي ابتهالاتي

إذا ما كنت

لا تسمعني يا قمري

أراكَ مشرَّدَ الأفكار

لا تصحو ولا تدري

لمن أروي أنا خبري

لمن شدوي

لمن شعري

لمن

طعم الرحيق الحلو

في ثغري

وماء الورد في خمري

إذا يمَّمتَ نحو الصمت

يا عمري

تكلم يا أسير الصمت

 

من قصيدة (حرائق الغيوم)

لا تحرقي الغيومَ يا حبيبتي

تعوّدتْ حمائمي

أن تنهلَ المياهَ

من غدائرِ السماءِ

ولا تمسّي طيفَكِ في خاطري

علمّني وجودُهُ

كيف تكون حلوةً اشيائي

ليس الغرامُ من بناتِ فكرتي

ولا ابتدعتُ سطوةَ الإغواء

الحبّ فينا

فطرةٌ في طبعنا،

مَنْ يحرم الأطفالَ من فضيلةِ البكاءِ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى