أخبارنا

بالفيديو .. «النخبة» تحلق إلى عصر النشر الرقمي

استثمار الإمكانيات الهائلة التي يتيحها مجال التقنيات العصرية

كشف رئيس «النخبة للنشر والتوزيع»، أسامة إبراهيم، عن نجاح الدار باقتدار في دخول مجال الإعلام الجديد من خلال إطلاق إدارة النشر الرقمي.

 تهدف هذه الإدارة إلى إنشاء وإدارة المواقع الإلكترونية، وتسويق إصداراتها الورقية عبر كبرى المنصات العالمية في هذا المجال.

جاء ذلك على هامش معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث أوضح أسامة إبراهيم أن دور النشر المصرية والعربية من أكثر الجهات التي تأثرت سلبًا بجائحة كورونا، مستشهدًا بإحصائية عن اتحاد الناشرين المصريين حذرت من أن 25 إلى 30% من دور النشر العاملة قد أغلقت أبوابها.

النشر الرقمي نافذة الإعلام الجديد

بالإضافة إلى تراجع لافت في حجم معظم دور النشر الأخرى نظرًا لتعطل المعارض الدولية، مشيرًا إلى أن معرض الشارقة الدولي للكتاب هو أول المعارض الدولية التي تُقام في ظل الجائحة، كما ذكر أن حركة بيع الكتب في المكتبات متوقفة.

وأعلن «إبراهيم» أن دار النخبة تحاول قدر المستطاع تخطي الدور التقليدي الذي يقوم به دور النشر من خلال الطباعة والنشر والتوزيع التقليدي إلى محاولة الدخول في مجال الإعلام الجديد أو النشر الرقمي.

وذلك عن طريق استثمار الإمكانيات الهائلة التي يتيحها هذا المجال باستخدام أحدث التقنيات العصرية، مضيفًا أن دار النخبة العربية أطلقت إدارة النشر الرقمي التي يقوم عليها مجموعة من الكوادر المتخصصة.

القدرة على التعامل مع التطور المستمر

إضافة إلى استقطاب خريجي كليات الإعلام وكليات الاتصال وتدريبهم على كيفية صناعة المحتوى الرقمي وتمكينهم من المشاركة في عملية الإنتاج.

وأشار إلى أن الهدف من إدارة النشر الرقمي هو إنشاء وإدارة المحتوى الإلكتروني لحساب الغير وتوفير إعلاميين رقميين يمتلكون المعلومات والمهارات في هذا المجال.

مؤكدًا أن العمل في مجال النشر الرقمي يتطلب التمتع برؤية ومهارة شاملة إضافة إلى أن هذا المجال رغم الفرص الكبيرة التي يتيحها، إلا أنه في نفس الوقت يواجه تحديات جديدة مستمرة تتطلب التمتع بالمرونة والقدرة على التعامل مع التطور المستمر.

تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

خاص النخبة

النخبة للطباعة والنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى