أخبارنا

تعرَّف على إجراءات دخول معرض القاهرة الدولي للكتاب

تحديد عدد الزوار في ظل الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا

Advertisements

مع اقتراب موعد فعاليات الدورة الـ52 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، المقرر أن تقام في الفترة من 30 يونيو إلى 15يوليو المقبلين، بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، أصبح السؤال الشاغل للأوساط الثقافية، هل يتم تحديد عدد زوار للمعرض، وكيف تتحكم الهيئة العامة للكتاب في ذلك، وهل هناك خطة لدخول الزوار في ظل الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد؟

اللجنة العليا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، منذ اجتماعها الأول، وضعت عدة سيناريوهات لدخول الزائرين إلى مركز مصر للمعارض الدولية، حيث استقرت اللجنة على أن يكون أن هناك حجزًا إلكترونيًا عبر الموقع الرسمي للمعرض، لتحديد أعداد الدخول والخروج من المعرض منعًا للتكدس أمام البوابات، وتحديد وقت معين للزائر داخل المعرض عن طريق كارت زائر يتم منحه للجمهور عند الدخول.

 وحفاظًا على أرواح المواطنين من فيروس كورونا الذي ضرب العالم، وذلك مثلما الحال مع المعارض الدولية الكبرى.

تنظيم دخول زوار معرض القاهرة الدولي للكتاب 

ومثلما حدث في معرض الإسكندرية في دورته الماضية، حيث كان يسمح بدخول من 500 إلى 600 زائر في الدورة الواحدة، وكان كل زائر يحمل بطاقة مرقمة تعمل على بقاء 500 فرد فقط داخل المعرض في الدورة الواحدة، على أن تستغرق الدورة للزائر المتوسط حوالى ساعة أو ساعة ونصف و بتلك الحسابات نستطيع أن نقول أنه سيكون هناك 1000 زائر داخل المعرض كل 3 ساعات..

وتحمل الدورة الـ 52 من المعرض شعار «هوية مصر: الثقافة وسؤال المستقبل»، ووقع اختيار اللجنة على الكاتب (يحيى حقي) شخصية المعرض هذا العام،

ولأول مرة تقرر اللجنة اختيار شخصية خاصة لمعرض كتاب الطفل، ووقع اختيارها على الكاتب (عبد التواب يوسف).

كما رأت اللجنة استمرار الاحتفاء بمئوية الكاتب والمترجم (ثروت عكاشة)، والشاعر (صلاح عبد الصبور) من خلال أحد محاور الفعاليات الثقافية بالمعرض، إضافة إلى طباعة مجموعة من مؤلفاتهم ضمن احتفالات وزارة الثقافة الكاتبين الكبيرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى