أخبارنا

توقيع «حائط بلا مبكى» بنقابة الصحفيين

كوكبة من الإعلاميين والكُتاب والمثقفين لمناقشة الرواية

تنظم اللجنة الثقافية والفنية بنقابة الصحفيين، برئاسة محمود كامل، ندوة لمناقشة، وتوقيع رواية «حائط بلا مبكى» للكاتبة الروائية فكرية أحمد مدير تحرير جريدة الوفد، والتي صدرت عن دار النخبة للنشر والطباعة والتوزيع.

يناقش الرواية الكاتب والإعلامي محمد الغيطي، والكاتب محمد الشافعي، ويدير الندوة الناشر والإعلامي أسامة إبراهيم، وذلك يوم الثلاثاء 16 يناير 2024م، الساعة الرابعة عصرًا بقاعة طه حسين في الدور الرابع.

رواية «حائط بلا مبكى»

تقع رواية «حائط بلا مبكى» في 300 صفحة من القطع المتوسط، وتنتمي إلى أدب المقاومة، وهو العمل الأدبي الخامس عشر للكاتبة، وفيه تغوص كعادتها بقلمها بكل جرأة داخل نسيج مجتمع الرواية لتسبر هذه المرة أغوار الجرح الفلسطيني بكل صدق، وتنبش تراب النكبة القديمة، وترصد بمنظار دقيق محاولة الاحتلال صناعة نكبة أخرى جديدة بحرب إبادة تواصل تنفيذها ضد المدنيين في غزة.

 وخصصت الكاتبة فصلاً كاملاً في نهاية الرواية لصور المذابح التي ترتكبها إسرائيل في حق أصحاب الأرض الفلسطينيين، وذلك كتوثيق وشهادة منها للتاريخ الذي تقوم إسرائيل بتشويهه وحذف حقائقه من المناهج الدراسية في فلسطين.

يوميات من حياة الشعب الفلسطيني

تسرد الكاتبة فكرية أحمد في أسلوب قصصي عميق يتميز بصبغة قلمها الرشيق لتحكي في بساطة يوميات من حياة الشعب الفلسطيني ومدى ما يلاقيه من معاناة تحت وطأة الاحتلال، سواء في المناطق المختلطة، أو حتى التي تحت قيادة السلطة الفلسطينية، حيث لا أمان في دار، ولا سلم في شارع، ولا حماية لأعراض و ممتلكات أو أرزاق، فكل ما هو فلسطيني مباح لقوة الاحتلال وتحت سطوته.

تتناول الرواية الاعتقالات الإسرائيلية للأبرياء من الفلسطينيين ولشباب المقاومة وحتى للأطفال، وأعمال التعذيب الوحشي الذي يلاقيه الأسرى والأسيرات داخل سجون المحتل، كما تتناول وحشية التهجير القسري وهدم البيوت على رؤوس أصحابها لاستبدال أصحابها بمستوطنين يهود، فهذه الأسيرة (فريحة) وقد حان موعدها مع حفل التعذيب، تنهال عليها الحارسات ركلاً، ويقمن بـ«شبحها» على مقعد من الحديد، ويقيدن  يديها وقدميها في أطراف المقعد لقتل الجنين، يبصق عليها الطبيب الإسرائيلي ويدفع إبرة حادة داخل أحشائها وهو يصرخ: اخرجي طفلك الإرهابي من أحشائك أيتها الإرهابية.

مآسي ومعاناة تفوق الخيال

وهذه المراهقة (ندى) تطلق صرخاتها فلا ينقذها أحد، والجندي الصهيوني ذو الرائحة النتنة يمزق ملابسها، يعري جسدها، ويعاونه أخر في اغتصابها بوحشية داخل معسكر سري، وإذا بالمحكمة الإسرائيلية تغلق ملف البلاغ وتقول أن المغتصب مجهول؟

وهذا (جهاد) ابن الخمس سنوات يتشبث بصدر أمه، فيما النيران التي أشعلها المستوطنون تلتهم دارهم، تشوه جسد والده، وتموت أمه كي تنقذه، وقد تركوا على وجهه ندبة لا تمحيها الأيام، وحين كبر أمسك بعبوة ناسفة كبَّر وألقاها عليهم، ووقف يراقبهم وهم يصرخون وسط النيران، لكن انتقامه منهم لم يكن كافياً.

وأمام الأقصى كان رصاص جنود الاحتلال و دخان قنابلهم، وكانت صرخات الذعر تنطلق من المصلين العُزَّل، يبحث (خالد) عن أبيه الزيني، فيجده في ثلاجة الموتى، وقد قتلوه، بعد أن دفن أبوه، حمل قدمي أمه المبتورتين ليدفنهما بجواره، وقد أصيبت برصاص الاحتلال، فيما وقفت (جميلة النشاشبي) كأسد يحمي العرين مع أبوها المريض وأمها وأختها الصغيرة أمام دارهم لحمايته من المستوطنين الجدد، فقامت سلطات الاحتلال بهدم البيت عليهم وقتلتهم جميعاً بدم بارد لتخلي الدار، وهذه (دارين) التي انتظرت خطيبها الأسير سبعة أعوام، وحين غادر السجن لم يعرفها، كان قد فقد عقله من التعذيب.

الرواية ترصد الأحداث الجارية

عشرات الحكايات، وتصل الرواية قمة حبكتها الدرامية إلى حرب الإبادة الإسرائيلية الدائرة الآن على قطاع غزة منذ يوم 8 أكتوبر، من خلال قصص حياة عائلات أُبيدت عن كاملها وتم محوها من السجلات، فيما الآلاف من المدنيين يدفنون تحت الأنقاض، تتفحم أجسادهم بالقنابل الفسفورية المُحرمة، يسقط عشرات الآلاف منهم جرحى وقد بترت أطرافهم وتمزقت أجسادهم، لقد دمر الاحتلال على رؤوسهم البيوت، المستشفيات، المدارس، وكل شيء، لكنهم تشبثوا بالأرض كجذور أشجار السندان، وصرخوا وهم يستشهدون «لن ننهزم».

صدر للكاتبة فكرية أحمد

– «مملكة العبيد» رواية 1995.

– «قلوب في طواحين الهواء» مجموعة قصصية 2014.

– «بلا رجال أفضل» رواية 2016.

– «بائعة الورد» 2016.

صدر لها عن دار النخبة:

– «كورونا في سوق البغاء» رواية عام 2021.

– «سر الرجل والكلب» رواية بوليسية 2021.

– «لغز الحقيبة الزرقاء» رواية بوليسية 2021.

– «سر الجاسوس الأخرس» رواية بوليسية 2021.

– « لغز الطائرة المخطوفة» رواية بوليسية 2022.

– «الملكة والأفاعي» رواية 2022.

– «تعاويذ عاشق الدم» رواية 2022.

– «محاكمة الحجر الأسود» رواية 2023.

– «جثة ستيفان محمد» رواية 2023.

– «متر إلا ربع» رواية 2023.

يذكر أن رواية «حائط بلا مبكى» تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ55، من خلال جناح دار النخبة للنشر والطباعة والتوزيع، قاعة 1، جناح B29، والتي تستمر فعالياتها في الفترة من 24 يناير إلى 6 فبراير 2024، بمركز مصر للمعارض الدولية في التجمع الخامس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى