أخبارناالصحف

جريدة الدستور تكتب عن: «وما خفي كان أعظم»

استخدمت المؤلفة لغة بطلة الرواية التي تعاني من تلعثم في الكلام

تحت عنوان («وما خفي كان أعظم» جديد دار النخبة للكاتبة شروق كمال) كتبت جريدة «الدستور» عن صدور الرواية.. وجاء في الخبر:

صدرت حديثًا عن دار النخبة رواية «وما خفي كان أعظم»، للكاتبة شروق كمال مدبولي، في 50 صفحة من القطع المتوسط.

استخدمت المؤلفة لغة بطلة الرواية التي تعاني من تلعثم في الكلام فجاءت بعض الكلمات مجزأة أو غير كاملة، وذلك ليشعر القارئ وكأنه متعايش مع البطلة ويسمع طريقة حديثها من خلال القراءة.

تقول الكاتبة، في المقدمة، إن هذه القصة تتحدث عن فتاة تعرضت لظروف صعبة، وصدمات في حياتها إلى أن يدخل (هشام) حياتها، ليساعدها على مقاومة استسلامها للظروف.

وتتناول الرواية في قالب اجتماعي إقامة العدل حتى لو طال الزمن، كما تتناول معاني أخرى مثل التسامح والمحبة والرحمة.

وتقول المؤلفة في روايتها:

«ليس من المهم من أجل شخص لكي نعيش حياتنا. لقد توفى والدي وأنا في الثانية عشر من عمري. وفكرت ألا أكمل دراستي وأشتغل لكي أصرف على والدتي وإخوتي، كنت أحب والدي جدًا، ولكني كنت متأكدًا أنه سوف يكون فخورًا بي إذا أكملت تعليمي وأصبحت كما أريد».

تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

خاص النخبة

النخبة للطباعة والنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى