أخبارنا

جيهان السادات.. ترحل بعد 40 عامًا من افتتاحها معرض الكتاب

منذ صغرها جرى حب الثقافة والقراءة في دمها، تحب أن تطلع على أفكار أدباء العرب والأجانب

Advertisements

اليوم وبعد 40 عامًا من افتتاحها دورة معرض القاهرة للكتاب الـ12 لعام 1981 رحلت عن عالمنا السيدة جيهان السادات حرم الرئيس الأسبق محمد أنور السادات عن عمر يناهز الـ 88 عامًا بعد صراع مع مرض السرطان.

وقد تم اليوم تشييع جنازة الراحلة جيهان السادات في جنازة عسكرية يتقدمها الرئيس عبدالفتاح السيسي لتدفن بجوار زوجها الرئيس الأسبق أنور السادات بجوار النصب التذكاري للجندي المجهول بمدينة نصر.

حب جيهان السادات للقراءة والثقافة

منذ صغرها جرى حب الثقافة في دم جيهان السادات، كانت نهمة للقراءة، تحب أن تطلع على أفكار أدباء العرب والأجانب، وحصلت على الدكتوراه في الأدب المقارن، وهو ما خلق حبًا وانجذابًا من جانبها إلى معرض الكتاب.

«وأنا صغيرة كنت معجبة بشخصيات كتير وفاكرة أول مرة أقرا عن فلورنس نايتينجيل، أعجبت بيها جدًا، إزاي غيرت نظرة المجتمع زمان لمهنة التمريض اللي كانت محقرة وقتها، وضحت ووقفت أمام أهلها»، هكذا وصفت جيهان السادات حبها للقراءة منذ الصغر وتأثرها بها، في حوار لها ببرنامج «أوتوجراف»، مع الإعلامي طارق حبيب.

ولدت جيهان صفوت رؤوف، أو كما عرفت بـ«جيهان السادات»، في حيِّ الروضة بمدينة القاهرة عام 1933، تنتمي إلى عائلة من الطبقة المتوسطة العليا من صعيد مصر، لأب مصري يعمل طبيبًا، وأم بريطانية تدعى «جلاديس تشارلز كوتريل».

الشهادات التي حصلت عليها

تلقت تعليمها الأولي في مدرسة الإرسالية المسيحية خلال فترة الأربعينيات، ثم درست بمدرسة الجيزة الثانوية عندما وصلت إلى سن 11 عامًا.

حصلت على ليسانس الآداب جامعة القاهرة عام 1977، ثم حصلت على الماجستير في الأدب المقارن، وشاهدها الملايين وهي تناقش الرسالة عبر شاشة التليفزيون، ثم نالت درجة الدكتوراه في جامعة القاهرة عام 1986.

وكرست جهودها بعد ذلك للتدريس بجامعة القاهرة، وإلقاء المحاضرات في الجامعات العالمية، وأصبحت إقامتها بين مصر والولايات المتحدة.

وكانت أستاذًا زائرًا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجامعة جنوب كارولينا، وجامعة رادفورد في الولايات المتحدة، أستاذ الدراسات الدولية بجامعة ماريلاند منذ عام 1993، حتى استقرت إقامتها بشكل دائم في القاهرة.

شاركت جيهان زوجها الرئيس أنور السادات مختلف الأحداث المهمة التي شهدتها مصر بدءًا من ثورة 23 يوليو 1952، وحتى اغتياله عام 1981.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى