أخبارنا

«حائط بلا مبكى» بقائمة جائزة طه حسين

رواية للكاتبة فكرية أحمد أحدث صدى كبيرًا حال صدورها عن دار النخبة

ترشحت رواية «حائط بلا مبكى» الصادرة عن دار النخبة، للكاتبة الصحفية والروائية فكرية أحمد، مدير تحرير الوفد، ضمن القائمة الطويلة للفوز بجائزة طه حسين للرواية، التي ينظمها نادي القصة، برئاسة الكاتب والسيناريست محمد السيد عيد، بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة، تضم القائمة تسعة أعمال روائية أخرى.

«حائط بلا مبكى» رواية أحدثت صدى كبيرًا حال صدورها في مطلع يناير من هذا العام، ليس لأنها تدور حول ما يحدث في غزة منذ 7 أكتوبر الماضي، وتاريخ الصراع الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني المحتل، بل لأن الرواية تم كتابتها على الهواء مباشرة، كما وصفها المؤرخ والكاتب محمد الشافعي، وذلك تحت تأثير المحارق والمذابح البشعة في غزة التي يتعرض لها أصحاب الحق في الأرض والتحرر من الاستعمار.

 رواية «حائط بلا مبكى» كتبتها المؤلفة في ثلاثة أشهر، وهو زمن قياسي لكتابة رواية وثائقية مطولة على هذا النحو، وقال عنها الشافعي إن أحداثها كتبت وكأن فكرية أحمد تعيش داخل فلسطين، من حيث وصف الأحياء، وشكل الحياة البشعة تحت قيود الاحتلال، وتعذيب الأسرى في السجون، وأسماء الشوارع وأسماء شخوص الرواية.

كما وصفها الإعلامي والسيناريست محمد الغيطي بأنها رواية وثائقية مهمة يجب أن تُدرَّس بالمدارس، لما بها من معلومات وتاريخ لا يعرفه الكثيرون عن المقاومة الفلسطينية، خصوصًا الأجيال العربية الجديدة، فالكثير من تاريخ المقاومة الفلسطينية تم حذفه بالفعل من كتب التاريخ بالمدارس في فلسطين المحتلة لمحو الهوية العربية وتزوير التاريخ.

وكانت لجنة الفحص لجائزة طه حسين قد حددت أسماء الروايات للقائمة الطويلة المرشحة ليفوز منها في النهاية ثلاث روايات، الجائزة الأولى قيمتها عشرون ألف جنيه، الثانية عشرة آلاف جنيه، الثالثة ألف حنيه، على أن يتم تكريم باقي الروايات  بالقائمة بجوائز عينية من درع وشهادة تقدير.

 أسماء الروايات بالقائمة الطويلة هي رواية (الأستاذ) للكاتب ياسر أبو السعود، (جريمة الحياة) لشيرين شحاتة، (المس العاشق) للكاتب أحمد عبده، (العسال) للكاتب حارس كامل يوسف، (ميراث الخوف) لأمينة الزغبي، (فيلا القاضي) لعمرو دنقل، (في رحاب البطل كانت لنا أيام) للكاتب محمد كسبر، (التاريخ الذكوري لدرة) لمنى خليل، (ستانليى) لريم أبو عيد،  (حائط بلا مبكى) للكاتبة فكرية أحمد.

 وأشارت لجنة الفحص أن ترتيب أسماء الروايات بالقائمة لا يعني ترتيب الفوز المحتمل للأعمال الأدبية المترشحة بالقائمة الطويلة.

 يُذكر أن الروائية فكرية أحمد صدر لها 15 عملاً ما بين رواية ومجموعات قصصية هي: مملكة العبيد، بلا رجال أفضل، قلوب في طواحين الهواء، بائعة الورد، وعن دار النخبة صدر لها، كورونا في سوق البغاء، الملكة والأفاعي، سر الرجل والكلب، لغز الحقيبة الزرقاء، لغز الجاسوس الأخرس، لغز الطائرة المخطوفة، تعاويذ عاشق الدم، محاكمة الحجر الأسود، جثة ستيفان محمد، متر إلا ربع، حائط بلا مبكى

نادي القصة أسسه الكاتب الكبير يوسف السباعي، وزير الثقافة الأسبق عام 1953، وكان أول رئيس له الدكتور طه حسين، ثم توفيق الحكيم، وتعاقب عليه الرؤساء من كبار الكتاب والسيناريست محمد السيد عيد، الرئيس الأسبق لهيئة قصور الثقافة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى