إبداع

حبٌ بلا جسد

قصيدة.. الشاعر عماد ألدعمي

Advertisements
دهاليزُ قلبي
 
تقطنُ فيها امرأةٌ
 
كم أحاول
 
أن أقولَ لها
 
قفي … ممنوع المرور
 
كم أحاولُ
 
أن أقنعَ نفسي
 
أنّ هناك أسلاكاً شائكةً
 
في الطريق إليها
 
كم أحاول
 
أن أودعها
 
وأعود إلى حروفي الحزينة
 
واتكأ على عكازي
 
وأمتطي مسيرة النسيان
 
كم أحاولُ
 
أن لا أنام وأصحو
 
على وجهها العتيق
 
وذاك الصوت الذي
 
تهادى من بعيد
 
والذي ليس فيه
 
سوى النعاس والبراءة
 
لقد اخترقتني كصاعقةٍ
 
غيرت حتى
 
دورتي الدموية
 
ثم شطرتني نصفين
 
النصف الأول
 
أخذته مني
 
أما الثاني راح ينأى
 
بعيداً باحثاً
 
عن نصفه الآخر
 
وهو عندها ….
 
آه .. آه
 
بعد ما نضجت حقولي
 
ألم يحنْ موعد قطاف الحب؟
 
أم أنّ هذا الحب
 
روحٌ بلا جسد
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى