إبداع

حدث في معرض الشارقة

لا تتنازل عن حقك طالما أنك متأكد منه

أسامة إبراهيم
Latest posts by أسامة إبراهيم (see all)

قبل أيام من انتهاء معرض الشارقة الدولي للكتاب، حدث بيني وبين إحدى شركات الشحن سوء تفاهم بسبب مبلغ شحن طيران حصّله مني مندوب شركة الشحن أثناء إقامة المعرض بالدرهم الإماراتي، بعدها تبين لي أنه سبق لنفس الشركة  الحصول على نفس مبلغ الشحن في مصر عبر تحويل فودافون كاش!

 وعندما أخبرت الشاحن بذلك لم يتذكر عملية التحويل السابقة فطلبت منه رد ما حصّله مني في الشارقة، لكن الحوار وصل بيننا إلى طريق مسدود ربما بسبب كثرة مشاغله أو أن الجميع تكون أعصابه مشدودة جدًا بسبب ضغوط كثيرة يتعرض لها معظم المشاركين بمعارض الكتب الدولية.

وبعد أن تأكدت من أن التحويل السابق قد تم بالفعل، أصررت على استرداد المبلغ الذي قد يبدو بسيطًا لكني اعتبرتها مسألة مبدأ ألا تتنازل عن حقك طالما أنك متأكد منه، وفي نفس الوقت أصر الشاحن على عدم رد المبلغ.

لم أجد أمامي سوى اللجوء للطرق الرسمية، فتحدثت في وقت متأخر من آخر يوم بالمعرض مع عضو مجلس اتحاد الناشرين محمد عبد المنعم الذي طلب مني تزويده بفواتير التحويل، وبعدها بوقت وجيز تلقيت منه اتصالًا هاتفيًا يخبرني أن المبلغ معه ويسألني عن الفندق الذي أقيم به لإحضاره!

كان بجواري في المعرض أيضا الناشر المرموق المحترم محمود خلف، فحكيت له ما حدث فاهتم كثيرًا وبعث برسالة توضيحية للشاحن، ولم يتركني إلا بعد أن اطمأن  أنني سلمت طرود الرجيع، ربما لأنه لاحظ أنني في حالة مزاجية وصحية غير جيدة.

ولأنه من لا يشكر الناس لا يشكر الله، فهذه تحية واجبة أيضًا إلى الناشر الخلوق د. عيد إبراهيم مدير دار إبداع، الذي كان بجواري في المعرض وحاول المساعدة قدر المستطاع، والشكر موصول أيضًا إلى الأستاذ وليد مصطفى رغم كثرة مشاغله إلا أنه ظل يتابع معي بالتليفون.

أما صديقي وزميلي أيمن منصور؛ فلا أجد الكلمات التي تعبر عن امتناني له حيث كان على تواصل دائم معي إلى أن انتهت المشكلة.

قررت أن أحكي عليكم ما حدث معي، وهو ما قد يعتبره البعض مشكلة شخصية لكنني خرجت منها بعدة فوائد قد تفيدنا جميعًا:

– الإصرار على أخذ حقك بكل الوسائل المتاحة في حدود الأدب والاحترام وحسن الظن بالآخرين.

– أن مجلس إدارة الاتحاد الحالي يضم كوادر شخصيات محترمة خدومة يحاولون قدر جهدهم المساعدة رغم أنهم ناشرين مثلنا وطبعًا يتعرضون لنفس مشاكلنا وأحيانًا أكثر!

– أنه في حالة حدوث مشكلة أو سوء تفاهم تُلتمس الأعذار، وأن يسود النقاش جو من الاحترام المتبادل.

– في حالة تعرض أحد الناشرين لمشكلة يجب أن يتكاتف الجميع معه لمساعدته، حتى ينطبق علينا ما جاء في الحديث الشريف من أننا «كالبنيان الواحد يشد بعضه بعضًا».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى