إبداع

حروف وقوافي في حديقة الشعر

كلمات تقطر حبًا ووفاءً للوطن

عماد الدعمي
Latest posts by عماد الدعمي (see all)
أنا ربُّ القوافي
 
بماءِ الوردِ أكتبُ حــــــرفَ شعري
وأروي كــــــــــــــــلَّ قافيةٍ بفكري
أداهمُ فــــــــــــي قصيدي لُبَّ عقلٍ
واقبـــــضُ نبضَ قلبٍ تحتَ أسري
وأدخلُ بيـــــــــــــــنَ أوردةِ الفؤادِ
وألعبُ فـــــــــــــــي ثناياهُ وأجري
اسطرُ عذبَ قافيـــــــــــــةٍ وأمسي
أميرا قــــــــــد تربعَ عرشَ دهري
وأمطرُ عـــــــــــذبَ شهدٍ سلسبيلٍ
لتحيا أرضُ ملـــــــــــحٍ أرضُ قَفرِ
أنا ربُّ القوافي مــــــــــــن يُباري
عراقــــــــــــــــيٌ وأشرقُ كلَّ فجر
فيبصرُ مـــــــن شروقي كلُّ أعمى
ويأنسُ كـــــــــــلُّ مكروبٍ بشعري
أكابرُ مــــــــــــا شكوتُ و لا أبالي
وأطوي جُرحَ جرحي تحتَ صدري
أصارعُ قهرَ ضيمي فــــــي فؤادي
فأصرعُهُ ومــــــــــــا أشكو لغيري
عراقـــــــــــــــــيٌّ وتاريخي عريقٌ
غرستُ أصالتي فـــــــــــي كلِّ شبر
نقشتُ علــــى جبالِ الأرضِ اسمي
وفــــــي صخرٍ نحتُّ علومَ عصري
أسطرُ كـــــــــــــــلَّ ملحمةٍ ويروي
زمانــــــــــــــــي ما تركتُ بكلِّ فخرِ
أنـــــــــــــــــــا قمرٌ تغزلَ في نجومٍ
وفـــــــي عِرقي جمالُ الحبِ يسري
ولـــــــــــــــــي وطنٌ أشيّدُهُ بمجدي
وأغرسُ وردةً بضفـــــــــــافِ نهرِ
بلادي واحةٌ فواحـــــــــــــــــــةٌ في
مرابعِها يفــــــــــــوحُ عبيرُ عطري
بلادي لا مثيــــــــــــــــــل لها وفيها
حكايـــــــــــــــــــــاتٌ أُدونُها وأدري
سيأتيها زمـــــــــــــــــــــانٌ إذ تُغنى
كـــــــــــــــــــــأنَّ حروفَها زبدٌ ببحرِ
أنـــــــــــــــا أصلُ الحضارة لا أبالي
إذا مـــــــــــــــــــا ساءني دهرٌ بقهر
بنيتُ أساسَ مجدي فـــــــي الأعالي
فمن يعلـــو المنازلَ فــــــــوق قدري
عراقـــــــــــــــيٌّ أفاخرُ في شموخي
ويشهدُ لــــــــــــي عدوٌ بأسَ جَوري
تسيـــــــــــــــــدتُ العصورَ بكلِّ حينٍ
مَقامي فـــــــــــــــــي العلا كمَقام بدر
فمن يتغافلُ الأقمـــــــــــــــــــــارَ ليلا
إذا ما شعَّ نــــــــــــــــورٌ فيه سحري
أنـــــــــــــــــــا أسطورةٌ دهرا ستبقى
وتاريخــــــــــي سيشهدُ خطّ سطري
أقاتلُ جورَ ظلمٍ فـــــــــــــــــي قصيدي
وأكشفُ فــــــــــــي يَراعي زيفَ غدرِ
ولــــــــــــــــــــــي سمٌ تجرعَهُ عدوي
تذوقَ مرّ ملحمتـــــــــــــــــي بنصري
عراقــــــــــــــــــيٌّ وإحساسي بصدقي
أحبرُ من دمــــــــــــائي حرفَ شعري
أبياً رافــــــــــــــــــــــعا رأسي ليسمو
ويعلمُ مُبغضٌ والكــــــــــــــــــلُ يدري
عراقيٌّ شديدُ البأس دومــــــــــــــــــــا
أدوسُ علـــــــــــــــــى عدوٍ وابنِ عُهرِ
وامضي شامخا مـــــــــــــــــا دارَ دهرٌ
وارفعُ صوتَ أوطانـــــــــــــــــي بجهر
وجودي منـــــــــــذُ فجرِ الأرضِ يزهو
وأصلُ عَراقتـــــــــــــــــي نبعٌ لطُهري
سأبقى لا يُنازعُنـــــــــــــــــــــي حقودٌ
بمجدي إنْ رحلتُ وبتُّ قبـــــــــــــــري
سيُحيـــــــــــــــي صوتُ أجيالٍ بَقائـــي
ويذكرُ حــــــــــــــــــــاقدٌ عزي وفخري
 
إهداء إلى الصديق عبد الله أحمد، من الموصل الحبيبة
تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

عماد الدعمي

شاعر وناقد وباحث عراقي، حاصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية والدكتوراه الفخرية من الأكاديمية الألمانية للسلام، نائب رئيس تجمع شعراء العمود والتفعيلة في العرب، عضو اتحاد الأدباء الدولي. صدر له عدة دواوين منها: كلمات حبرها من دمي - أوراق الخريف - أوراق مبعثرة - محطات الطريق - مدن لم يهطل عليها المطر . كما صدر له العديد من المؤلفات النقدية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى