أخبارنا

حقيقة إصابة أحمد عبد المعطي حجازي

أكدت مصادر مقربة من الشاعر الكبير أنه دخل المستشفى

Advertisements

تعرض الشاعر الكبير أحمد عبد المعطي حجازي، أمس الأربعاء، لأزمة صحية، أثناء سيره داخل شقته، ووقع على الأرض، وتعرض للإغماء.

وأكدت مصادر مقربة من الشاعر الكبير أحمد عبد المعطي حجازي، أنه دخل المستشفى مساء أول أمس الثلاثاء، حيث أصيب بكسر في قدمه..

أحمد عبد المعطي حجازي شاعر وناقد مصري، من مواليد محافظة المنوفية عام 1935، أسهم في العديد من المؤتمرات الأدبية في كثير من العواصم العربية، ويعد من رواد حركة التجديد في الشعر العربي المعاصر.

ترجمت مختارات من قصائده إلى الفرنسية والإنجليزية والروسية والإسبانية والإيطالية والألمانية، حصل على جائزة كفافيس اليونانية المصرية عام 1989، جائزة الشعر الأفريقي عام 1996 وجائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة عام 1997.

حفظ حجازي القرآن الكريم، وتدرج في مراحل التعليم حتى حصل على دبلوم دار المعلم عام 1950، ثم حصل على ليسانس علم الاجتماع من جامعة السوربون الجديدة عام 1978، وشهادة الدراسات المعمقة في الأدب العربي عام 1969.

شغل عدة مناصب كمدير تحرير مجلة «صباح الخير»، سافر إلى فرنسا، حيث عمل أستاذا للشعر العربي بالجامعات الفرنسية، ثم عاد إلى القاهرة ليعمل بتحرير جريدة الأهرام، ورأس لفترة طويلة تحرير مجلة (إبداع) التي تصدر عن الهيئة المصرية للكتاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى