إبداع

حوار صريح مع الورد

رب الكون عمله الشوك حرز وحماية يحميه من كل نفس دنيئة تجرحه وتأذيه

Advertisements

سألت الورد ليه الشوك كتير حواليه

جاوبني الورد ده عقاب للي يطمع فيه

رب العرش وهبه بفضله بحفظ وحماية

لمين يطاوع نفسه الضعيفة أو يمد إيديه

لكن من بحق الله وبالرضا يطلب وده

الورد يترك شوكه ويصفا له ويصبو إليه

رب الكون عمله الشوك حرز وحماية

يحميه من كل نفس دنيئة تجرحه وتأذيه

حقيقي الورد من غير شوك يصير سلعة

رخيصة وعويلة يحصدها أي طامع فيه

الورد من غير حماية وشوك مالوش قيمة

هو فيه ألماس يا ناس في سوق الذهب من غير حراسة عليه

أما الرخيص موجود ومباح ومالي الطرقات

والناس لا تنظر له وال حد يسأل فيه

ده الغالي يصبح غالي دايما بحراسه

لكن الرخيص منداس وتتلم الرعاع حواليه

الورد طول عمره يكون محفوظ وليه قيمة

يتصان بقيمته وكيانه للغالي إللي يفهم فيه

فالبنت الشريفة العفيفة ربنا حفظها

بحجابها وعفافها والدين إللي ناشئة عليه

ويطلبها من أهلها صاحب الخلق القويم والدين

هو ده الشباب الحقيقي إللي إحنا بنحلم بيه

أما البنت إللي مظهرها وأخلاقها بلا حارس

تسير وحيدة وشريدة للقاع إللي تهوي إليه

والوطن الغالي يكون منيع بقوة حراسه

والبلد الضعيف إللي متهاون كل أعداؤه تقطع فيه

واللي يقدر بلدنا ويعرف قيمتها ويصونها

يصير حبيب وغالي وكل الناس ترحب بيه

لكن الغدار اللي الغدر والإجرام شيمة في طبعه

بكل شوكنا و أي سلاح في إيدينا نغرسه في عينيه

من ديوان «حوار صريح»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى