إبداع

خطوات

حكاية مسلسلة للكاتبة التونسية نزهة المانع

Advertisements
نزهة محمد المانع
Latest posts by نزهة محمد المانع (see all)

طرقت إيفات باب الراهب جرجيس ودخلت وبيدها صندوق..

قال الراهب: أتودين اعترافًا؟

أريد تفسيرًا لرؤية تراودني منذ عهد غير بعيد وقد أزعجني الأمر.. وبدأني الذعر!

ادخلي الخلوة وضعي صندوقك خارجًا..

عذرًا أبي لقد جعلت فيه كل ما رأيت في منامي..

حدَّق الراهب في الصبية بنظرة ثاقبة وقال: افتحي صندوقك… وهات ما عندك

طأطأت إيفات وقالت: أرى وكأن يدًا امتدت في فمي ووصلت إلى أحشائي وأخرجت من داخلي كل هذه الأشياء التي في الصندوق.

فتحت إيفات الصندوق بمفتاح غريب وأخرجت غرابًا أسود جاثمًا وامتدت يدها ثانية وأخرجت عصفورًا تلون ريشه بجميع الألوان..

وامتدت ثالثًا وأخرجت وردة كالدهان.

نظر الراهب داخل الصندوق وقال: أهذا كل شيء؟

قالت: لا، يوجد هذا العقد أيضًا وجعلته في عنقي.. حتى لا ينكسر ولا يتكسر داخل الصندوق.

– فهمت.. وهل ستفقهين قولي أنت؟

نعم.. ربما.. لعلي أفهم أبي..

سؤال: كم مدة استغرقتِ في استغفار التواب الغفور؟

اتسعت عينا إيفات وقالت: أربعين ليلة بالتمام والكمال.

وكم لبثتِ وأنتِ على حال الصوم والصيام؟

جحظت عينا إيفات وقالت: أربعين يومًا بالتمام والكمال.

وكم جمعة ذكرتِ فيها جوهرة الكمال؟

لم تتمالك إيفات نفسها عند سماع سرها وخرت مغمًى عليها!

فنادى الراهب بعض الأخوات للاعتناء بها وجعل…

«البقية في الحلقة الموالية.. إن اشتاقت أنفسكم لبقية الحكاية»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى