إبداع

درويش… ذلكَ المُتلفَّعُ بالنَّسيجِ الأَبيضِ أَبداً

قصيدة في ذكرى شاعر المقاومة

علاء الحلِّي

وحدكَ من لهُ حقُّ التَّوقيع دائماً

على كُلِّ شيءٍ أَبيضٍ؛

لأَنَّ البياضَ يا سيدي درويش:

شرشفُ الوليدِ

وقلوبُ الأمَّهات

دفاترُ الصَّفِ الأوَّلِ ابتدائيّ

ثيابُ العيدِ

فساتينُ الزَّفافِ

أَلوانُ الغيمِ

أَحزانُ الغُرباءِ من الرِّجالِ

أَحلامُ الوحيداتِ من النِّساءِ

ملَّاءاتُ المشافي

ثيابُ (الكفنِ)

شَواهدُ القبورِ؛

كُلُّ هذا البياضِ الهائلِ

صالحٌ للتَّوقيعِ يا سيدي درويش

وقَّعْ أنَّى شئتَ!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى