حول العالم

ذكرى رحيل «مكاوي سعيد» صاحب «تغريدة البجعة»

حصل على جوائز وتكريمات من مصر والخارج وترجمت بعض أعماله إلى لغات مختلفة

Advertisements

شهد هذا الأسبوع الذكرى الثالثة على رحيل الكاتب الكبير «مكاوي سعيد» الذي رحل يوم 2 ديسمبر من عام 2017.

ولد مكاوي فى القاهرة في 6 يوليو 1956، بدأ رحلته مع الكتابة في آواخر السبعينيات، حينما كان طالبًا بكلية التجارة جامعة القاهرة.

وكان حينذاك مهتمًا بكتابة الشعر العامي والفصيح عقب تأثره بدواوين صلاح عبد الصبور وأحمد عبد المعطي حجازي والبياتي والسياب والفيتوري.

سعيد مكاوي شاعر الجامعة

ونشرت عدة قصائد له في مجلة صوت الجامعة وغيرها. كما كانت له نشاطات دائمة في الندوات الثقافية بالجامعة حتى حصل على لقب شاعر الجامعة عام 1979.

كتب مكاوي سعيد، في كل أشكال السرد كافة:

الرواية، والنوفيلا والقصة القصيرة وأدب الأطفال والسيناريو الروائي التليفزيوني والتسجيلي والوثائقي والنقد والمقال الأدبي.

حصل على جوائز مهمة وتكريمات من مصر والبلاد العربية وهيئات مصرية ودولية، وترجمت بعض أعماله إلى لغات مختلفة منها: الإنجليزية والفرنسية والألمانية والكرواتية والصينية.

تغريدة البجعة

 قدم مكاوي العديد من الروايات والقصص الصغيرة والتي منها،:

«فئران السفينة»، 1991، الهيئة المصرية العامة للكتاب، والدار المصرية اللبنانية،

«تغريدة البجعة» 2008، دار الدار، دار ميريت للنشر، والدار المصرية اللبنانية،.

«أن تحبك جيهان»، 2015، الدار المصرية اللبنانية.

حصل على العديد من الجوائز الأدبية، ومنها دخول رواية «تغريدة البجعة» في القائمة القصيرة لجائزة البوكر الدولية عام 2007، وجائزة الدولة التشجيعية، عام 2008.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى