إبداع

رمضان زمان

نَفْسِي ارْجِعْ لَيْلَةٍ وَاحِدَةٍ مِنْ لَيَالِي زَمَان

د.مصطفى حامد حافظ
Latest posts by د.مصطفى حامد حافظ (see all)

رَمَضَان زَمَان
             

نَفْسِي ارْجِعْ لَيْلَةٍ وَاحِدَةٍ مِنْ لَيَالِي زَمَان

لَيْلَةٍ فِيهَا الشَّجَن وَالْهِلَال هَيْبَان

نَبْدَأُ بِلَيْلَة الرُّؤْيَا  وَالْأَهْل تَتَجَمَّع

  حَوْلَيْن تَلِيفزيون أَبْيَضَ وَأَسْوَدَ وَمَشّ أَلْوَان

وَصَوْت الرَّادْيُو وَ عَبْدٍ الْمُطَّلِب   يبَشِّرنَا

رَمَضَان جَانَأ وَفرَّحنا لَهُ     أَهْلًا رَمَضَان

وَثَلَاثِي الْمَرح تنَادِي افْرَحُوا يَا بَنَات يلَا وَهِيَصوا

رَمَضَانَ أَهُو نور فَوَانِيسه فِي شَهْرِ الْإِحْسَان

فَوَازير جدْو عَبْدَهُ وَعُمَو فُؤَادُ تَسْلِينا

تَجْمَعُ الأَسِرَّة بِأَكْمَلِهَا وَالضَّحِك لَه أَشْجَان  

قُرْآن الْمَغْرِب لِلشَّيْخ رفعَتْ بِصَوْت خَاشِع

و مَدْفَع الْإِفْطَار يَضْرِب  وَيَجِي أَذَان

صَوْت النَّقْشَبَنْدِيّ فِي الْإِذَاعَة يجَلْجِل

بِلَحْن بَلِيغ    اللَّهِ يَا اللَّهُ      دَه  سَيِّد الْأَلْحَان

فَاتِن حَمَامَة فِي سَاعَة الْفِطار تَقُولُ فَوَازير

  بِفِكْرِة وَمَعْلُومِة وَالْكُلّ طَبْعًا يَكُون كَسْبَان

  أَلْفِ لَيْلَة وَلَيْلَة وَبَلَغَنِي أَيُّهَا الْمَلِكُ السَّعِيد

وَتَنْهَى شَهْرٍزاد كَلَامِهَا الْمُبَاحُ عَنْ الْمِلْكِ كَهْلان

وَفَوْأُنَيْس بِشَمْع مُلَوَّن وَالْأَطْفَال تَطُوف بِيَها

بِزُجَاج أَحْمَر وَأَزْرَق وَكَافَّة الْأَلْوَان

فَوَازير فَطُوطة وَ بَعْدَهَا نَيْلِلي بِاسْتِعْرَاضَات لِعَفْيفي

  وَأَخِيرًا كَانَتْ نَجْمُه الْفِوازير الرَّائِعَةِ شَرِيهان

صَلَاة التَّرَاوِيحِ بَعْدَ الْعَشَا سُنَّةٌ فِي الْمَسْجِدِ الْجَامِعِ

أَجْوَاء رُوحَانِيَّة وَالْكُلّ طَبْعًا سَعِيد فَرْحَان

طَبَّقَ الْكُنَافَة وَالْقَطَايف يَطُوف بَيْنَ الحبايب

  بِطَعْم الْحَبّ وَالْوُدّ يَفْرَح كَافَّة الْجِيرَان

ييجي السُّحُور وَ سَيِّدِ مَكَاوي  بِيشَجِينَا

  إصْحَى يَا نَايم إصْحَى وَحدّ الدَّيَّان

الْفُول بِإِشْكَالِه وَأَلْوَانه عَلَى الطَّبْلِيَّة يَتَحَضر

وَزَبِادي بِسُلْطَانٍية فَخَّار وَالْكُلّ يَقُوم شَبْعَان

بِتَوْاشيح النَّقْشَبَنْدِيّ و طُوبَار فَجرنا يَبْدَأُ

نصَلِّيَ فِي الْحُسَيْنِ سِبْطِ النَّبِيّ الْعَدِنَان

وَقَبْلَ الْعِيدِ الْكُلّ يَتَحَضر وَيَتَجَهَّزَ

  كَعْك وَغَرِيبِه وَبِسُكُوت بِالْمُكْنَةِ طَعْمُه يَبْقَى جِنَان

وَلَيْلَةَ الْعِيدِ أَمْ كُلْثُوم  بِصَوْتِهَا تَفَرَّحنا

يَا لَيْلَةً الْعِيد انَسْتِينَا بَأعَذب الْأَلْحَانِ

  وَصَفَاء أَبُو السُّعُودِ ترَحِّب بِالْعِيد تَقُول أَهْلًا

الْكُلّ يُغْنِي مَعًاها كِبَار وَصِغَار وَاْلفَرْحَة فِي كُلِّ مَكَان

  يارَبِّ أَهْل عَلَيْنَا رَمَضَانُ بِالْيَمَن وَالْبَرَكَات

وَارْحَمْ يارَبِّ ابَاءَنَا وَأَسْكَنَهُمْ جنَّة الرِّضْوَان

وَبَارِكْ فِي كُلِّ أَحْبَابِنَا و وَارْزُقْهُمْ جَمِيل فَضْلِك

  وَاجْعَلْنَا نَسْعَد بِرَمَضَان زَمَان وَبَعْدَه زَمَانِ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى