إبداع

رمضان.. شهر القرآن

فيه الْعَفْوُ مِنْ ذِي الْعَفْو وَالْعِتْق مِنْ النِّيرَانِ

Advertisements
د.مصطفى حامد حافظ
Latest posts by د.مصطفى حامد حافظ (see all)

يَمُرّ الشَّهْر يَطْوِي الشهر فِي ذَاكِرَة الزَّمَان

ويَأْتِيَ رَمَضَانُ شهر الذكر وَالْقُرْآن

شَهْر صِيَامُه فَرْضٌ وَقِيَامُه سُنَّةٌ

هُو الرَّمَض كَانَ حَارًّا فِي سَالِفِ الْأَزْمَانِ

فِيه رَمْضُ الْخَطَايَا وحرقها

بِصَوْم الْعَبْد وَغُفْرَان الذنوب مِنْ الرَّحْمَنِ

وَالصِّيَام يَكُون لِبَالِغٍ عَاقِلٍ مُقِيم صَحِيح

ليكتمل الْإِسْلَام بِرَابِع الْأَرْكَان

شَهْر الْقُرْآن فِيهِ مَنْزِلٌ بِلَيْلَة مُبَارَكَة

مِنْ اللَّوْحِ الْمَحْفُوظِ هِدَايَةً لِلنَّاس وَنَفَرٍ مِنْ الْجَانّ

حُرُوفه خَمْس مَذْكُورَةٌ ومسطرة مَرَّة وَاحِدَة

فِي سُورَةِ الْبَقَرَةِ زهْرَة الْقُرْآن

رَاؤه رَحْمَةٌ مِنْ ذِي الْعَرْشِ وَمِنْة

وَرَمَز لِبَاب فِي الْجَنَّةِ اسْمُه الرَّيَّان

وميمه مَغْفِرَة لِمَنْ أَدْرَكَ الْقَدْر وقامها

فيها الْعَفْوُ مِنْ ذِي الْعَفْو وَالْعِتْق مِنْ النِّيرَانِ

وضاضه ضَيَاع وَهَلَاك وتصفيد

لمردة الْجَانّ وَوَسَاوِس الشَّيْطَان

أَلِفَه أَنَس وَإِيثَار وإِزْكَاء

لِمَنْ يُرِيدُ الْبِرَّ فيه وَالْإِحْسَان

ونونه نَهْر الْكَوْثَر رِي فِي الْجَنَّةِ

نرشف مِن شَهِدَه وَسُقْيَا لِلْعَطْشَان

فُرِضَ صِيَامُهُ عَلَى أُمِّهِ النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ

لِعَامَيْن خَلَتْ مِنْ الْهِجْرَةِ في شَعْبَان

فِيهِ زَكَاةُ الْفِطْرِ طُهْرَهٌ لِلصَّائِم

وَكَفَالَةٌ لِذِي العوز مِنْ سَائِرِ الْجِيرَان

وَهِيَ صَاعٌ مِنْ طَعَامٍ وَالصَّاع مُقَدَّر

بِثَلَاث كيلوات وَزْنًا بِتَقْدِير الْمِيزَان

وَهِي فَرِيضَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ ذُو قُدْرَةٍ مَادِّيَّة

قَبْلَ صَلَاةِ العيد عَوْنًا لِلْفَقِيرِ مَنْ مَذَلَّةِ الْحِرْمَان

يَلِيه عِيدِ الْفِطْرِ فَرحُة لِلْمُسْلِمِين

يَوْم الْجَائِزَة لِمَنْ صَامَ وَقَام وَاتَّبَع سُنَّة العدنان

طُوبَى لِمَنْ صَامَهُ وَقَامَهُ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا

فَجَزَاؤُه عِنْدَ اللَّهِ لَا يَعْلَمُ قَدْرهُ إلَّا الْوَاحِد الدَّيَّان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى