حول العالم

زهور الأدب الكردي في بستان «النخبة»

عشرات المؤلفات المتنوعة بين الرواية والقصة القصيرة والشعر والدراسات النقدية

يمثل الأدب بمختلف فروعه من رواية وشعر ونثر انعكاسًا لأحوال المجتمعات ووسيلة لتوثيق الأحداث التي تمر بها الشعوب، وفي ظل الشتات الذي يعيشه الشعب الكردي والظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي ترافق حياة أفراده، انعكس ذلك بطبيعة الحال على الواقع الثقافي والأدبي وخرجت عشرات الأقلام تكتب الرواية والشعر الذي يعبر عن الأوضاع التي يعيشونها ومعاناتهم.

وتمتد حقبة الشعراء الرواد في الأدب الكردي إلى قرابة القرنين، وتحديدًا من منتصف القرن العاشر الهجري وهي المرحلة التي ضمت شعراء كبارا أمثال: وفقي طيران وملا جزيري حتى القرن الثاني عشر حيث المرحلة التي ظهر فيها الشاعر حسين الباتيي وأحمد الخاني، إضافة إلى شعراء ناطقين بالسورانية أمثال الشاعر نالي وحاجي قادر ومولوي، ممن ظهروا أوائل القرن الثالث عشر.

وكان لدار النخبة للنشر والطباعة بمصر، نصيبًا ليس بالقليل في النشر لأقلام كردية صدر لها على مدار العامين الماضيين عشرات المؤلفات التي تنوعت بين الرواية والقصة القصيرة والشعر بالإضافة إلى الدراسات النقدية.

صدر للكاتب الصحفي والناقد إبراهيم اليوسف، كتاب «أصداء النص- مقاربات نقدية أولية»، «العدوان الإلكتروني»، «حرب الشهرين»، «مائة عام من اللا وطن».

وصدر للشاعر إسماعيل أحمد، ديوان «الحب كرنفال إلهي»، كما صدر للقصصية الشابة إيلاف مصطفى الشيخ، مجموعة قصصية بعنوان «ظلال الخيال».

وللكاتب الصحفي والروائي ثائر الناشف، رواية «خريف المنفى»، «دهاليز الظلام»، وللشاعر خالد حسين، ديوان «وردة الغمام»  باللغة العربية والكردية. وللشاعر خورشيد شوزي، ديوان شعر «دروب من جمر»، وللشاعر كمال جمال بك، ديوان «ماري عطر الشرق»، و«يوميات لاجئ في المشفى» باللغتين الإنجليزية والسويدية.

ومؤخرًا صدر للشاعرة والناقدة سوسن إسماعيل «حضور المرأة واشكالية الجسد.. التابوهات في نصوص الكاتبة سمر يزبك»، وديوان شعر «بحضور طري كالعشب»، وللأديب الروائي سعدو برو، روايات «تخاطر»، «خيال الهدبان»، «البريق المخادع»، المجموعة القصصية «فكاهة تحت العدسة». وللشاعر سرحان عيسى، ديوان «بوزناما»، باللغة الكردية، وللكاتبة شمس عنتر المجموعة القصصية «في انتظار الخبز». 

وللشاعر عمر بوزان، صدرت ثلاثة دواوين شعرية، أحدثها «فرح روحي»، «ليل يحصي بريق النجوم»، وقد سبق أن أصدرت له النخبة ديوان «أجراس على أعمدة السماء»، وللأديب الروائي والشاعر عواد الجدي، رواية «ربيع في عز كانون.. الدم الأسود»،

وصدر للكاتبة القاصة فدوى حسين، المجموعة القصصية «أطياف المحبرة»، وللشاعر الكبير فواز قادري، العديد من الدواوين منها، «ليالي شهر زاد الجديدة»، «يا آدم الجديد عليك الخواء»، «أغنية حب ليست أخيرة»، «اغتصاب.. اتون جهنم الكبرى»، «مزمور هلاهل وبكاء الناس»، وللكاتبة الشابة ليلاس رسول، رواية «مازال الصدى يتردد» و«دوامة كائن ومكان».

وللكاتب الروائي ماهر حسن، روايتان «سماء سقطت من حضني» و«ذات مكان ذات أنثى»، والشاعر مصطفى عليكو، ديوان «أفروديت»، وللكاتب الشاب محمد عز الدين تمو، رواية «يوميات طالب في قبضة داعش»، والكاتبة نارين عمر، صدر لها «مفكرة أمي»، ومجموعات أشعار باللغات الألمانية والكردية، وللشاعر نصر محمد، ديوان «للحبر رائحة الزهر» و«صدى المعاني.. قراءات نقدية في كتب أدبية»، وفي أدب التراجم «قناديل عامودا».

 الشاعرة هيفي قجو، صدر لها ديواني «ضوء يغمرني حتى اليقين»، و«كشجرة يتلقفها المساء»، وللكاتبة يسرى زبير المجموعة القصصية «ودائع الألم» وديوان شعر باللغة الكوردية بعنوان «سما» Sema. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى