صدر حديثا

«سجون العقل العربي» سميكة الجدران

مشروع إعادة نشر الأعمال الكاملة للكاتب الكبير

 صدر حديثًا عن دار النخبة كتاب «سجون العقل العربي» للمفكر الكبير الدكتور طارق حجي، ويأتي الكتاب ضمن مشروع إعادة نشر الأعمال الكاملة للكاتب الكبير. يقع الكتاب في 461 صفحة من القطع المتوسط.

  وصف «حجي» العقل العربي المعاصر في هذا كتاب «سجون العقل العربي» بأنه كيان مأسور في ثلاثة سجون سميكة الجدران، هي سجن الفهم البدائي للدين؛ وسجن الموروثات والمفاهيم الثقافية التي أثمرتها تجربتنا الثقافية-التاريخية؛ ثم سجن الفزع والجزع والرعب من الحداثة والمعاصرة؛ بحجة التخوف على خصائصنا الثقافية من الضياع والاختفاء والزوال.

 يقول «حجي»: «لم يعذبني كتاب كما فعل هذا السفر. كتبت ونشرت فصولاً منه في كتب متفرقة: (نقد العقل العربي) و(الثقافة أولاً وأخيرًا) و(قيم التقدم) و(تأملات في العقل المصري)…

«سجون العقل العربي» يصف الحالة العربية المعاصرة

وأخيرًا جلست وأعدت كتابة وترتيب جُلَّ ما سبق مع فيض من الحذف والإضافة والتعديل؛ بما يسمح لي بوصف ما حدث بإعادة الكتابة، وهكذا يصح (أرجو ذلك) أن أقول إن هذا السفر هو النص الناسخ لكل كتاباتي السابقة عن الحالة الراهنة للثقافة العربية المعاصرة، و بالتالي العقل العربي المعاصر.

محنتنا المعاصرة والتى جعلتنا أبعد ما نكون عن طموحاتنا ليست ثمرة عوامل سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية فحسب بقدر ما هي (في المقام الأول) ثمرة عوامل ثقافية هي التي يتناولها هذا الكتاب… وإن كنت لا أنكر دخول العوامل الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية في علاقة جدلية تعطي مقام الأولية لكل منها مع اختلاف زاوية التناول لمحنة مجتمعاتنا الآنية والتي أخذتنا بعيدًا عن مسيرة التقدم والتمدن الإنسانيين».

ويقول مضيفًا: «من اكثر المسائل الفكرية والثقافية التي حيرتني ولسنوات طويلة والتي كلما شغلت بها فكريًا وظننت أني وصلت فيها إلى اليقين جاءت محاورات ولقاءات وحوارات وقراءات ووجهات نظر شخصية لتثبت لي أنني لم أبلغ فيها بعد حد اليقين، وأعني علاقة العقل العربي بالثقافة التي تعرف بالثقافة الغربية وما أكثر ما حيرني الطريقة التي نتعامل بها مع هذا الموضوع».

يحتوي الكتاب على ثلاثة أبواب، جاء الفصل الأول بعنوان «سجن الكهنوت» ويشتمل على ثمانية فصول، والباب الثاني بعنوان «سجن المفاهيم الثقافية العربية السلبية الشائعة» ويشتمل على ثمانية عشر فصًلا، أما الباب الثالث والأخير بعنوان «سجن الرعب من المعاصرة والحداثة» في سبعة فصول.

تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

خاص النخبة

النخبة للطباعة والنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى