صدر حديثا

«سيرة العاشق… سيرة المكان» لعابر طريق

عابر طريق المتاهة.. يجمع الطرق من العدم.. يقبّل وردة السيرة من فمها.. ويتكلّم العطر

صدر حديثًا عن دار النخبة للنشر والطباعة والتوزيع، مجموعة أشعار «سيرة العاشق… سيرة المكان» للشاعر السوري الكبير المقيم بألمانيا فواز قادري.

تقع المجموعة في 128 صفحة من القطع المتوسط، أشعار يسردها الشاعر كعابر طريق المتاهة وكما يقول في تقديمه للمجموعة: عابر طريق المتاهة.. يجمع الطرق من العدم.. يقبّل وردة السيرة من فمها.. ويتكلّم العطر.

من أجواء «سيرة العاشق.. سيرة المكان»

سيرة العاشق سيرة المدينة  

عين عليكِ وعين على البلاد

أنقر يدك الفارغة

كعصفور أخرس

حتى يخرج الماء

أنقر حتى القاع

وأنا أرتجف من الجوع والبرد

لا صوت لي ولا فتفوتة خبز

ولا حبة قمح واحدة

أنقر يدك تتوجّع البلاد من حولكِ

البلاد التي عذّبتي بالخوف عليها

ألعاب الطفولة ناقصة معها

الضحكة ناقصة وتنتهي قبل أن تكتمل

الرقصة ناقصة ولا تتم دورة واحدة

تحزن أقدامي على قدمها الناقصة

على عينها الناقصة

على ذراعها القصيرة التي لا تعانق

الدموع وحدها كاملة

ولا تنقص في أي مناسبة حزينة أو مفرحة

تنزل دمعة من عين حجر أرمل على الطريق

ينزل نهر من عيني

دمعات لافتات المرور التي لا تشير إليكِ

وأنت تعرفين لم أبع ولم أخن

كل ما في الأمر

 خسرتُ وتناثرت أحلامكِ

أنا عصفورك الذي لم يتوقف عن الغناء

أرسلت الرسائل وخانت الأشرعة

أرسلت الأمواج ولم تجد أقدامكِ

أرسلت النوارس بعد أن تاهت الشواطئ

غصن الزيتون احترق في فم الطائر

ولم تعد السماء إلى زرقتها

الأرض تنكرت بالخراب

تعب عصفورك من الليل

أبحث عن عشي فيك يا إلهة المكر والخصوبة

الأغصان جرداء والأشجار لم تتوقّف عن الولولة

تركتُ علامات عند رأسكِ

وأنت تتوسّدين موجة

سرقكِ اللصوص مع الفرات

ولم أجد عينك التي تحرس

ولا البيت الذي خبّأت فيه ما تبقّى من ذكريات

لم أجد سوى حلمي الذي تعرفين

مشرّداً في النهار

وفي النوم يتوسّد حجرك اليتيم.

سيرة العاشق سيرة المكان 80

لا أحد يكمل سيرتك كما هي

سيرة بلاد معجونة بك

سيرة الهواء والتراب والطفولة

سيرة ناسك يتنفّسون الحياة من الرئة نفسها

أكلوا وشربوا معك ماء وخبز الأيّام

سياط مرّت على أجساد كثيرة

كأنّها مرّت على جسد واحد

تكتمل التي لا تكتمل

كلّما ظننت أنك وصلت إلى الخاتمة

تكلّمك بداية مازلتَ تحبو عليها

تشعّ وتنفتح أمامك آفاق

حجب شفّافة أيّها الرائي

تتكسّرعليها جدران ظلام عالية

تنكشف لك مغاور مرصودة للجن

مراكبك الراسية على الفرات

أشرعة بحّارتك الوسيمين

طبول محبّة بدائيّة

شفاعة جيرانك كشفاعة حليب الأمهات

والفرات يمرّ من جانبك أينما تكون

أنت تلميذ أميّ للحرية والحب

منذ أول قصيدة حتى آخر فتوحات الشعر

تلتقط الزغاريد من أفواه نسوة يمتنعن عن التقبيل

وأنت تنتظر أن تتجدد الأعراس

تشير إلى كلّ ما توارى خارج السيرة.

الشاعر فواز قادري

– شاعر سوري.

– مواليد سورية- دير الزور.

– مقيم في ألمانيا.

نشر له في الكثير من الجرائد والمجلات والمواقع.

الكتب المنشورة للمؤلف: 

– وعول الدم- سورية.

– بصمات جديدة لأصابع المطر- سورية.

– لا يكفي الذي يكفي- دار شمس- مصر.

– نهر بضفة واحدة- دار التلاقي- مصر.

– لم تأت الطيور كما وعدتكِ- دار الغاوون- لبنان.

– في الهواء الطلق- الغاوون- لبنان.

– قيامة الدم السوري- دار نون- الأمارات.

– أزهار القيامة- دار الحضارة- مصر.

– كتاب النشور- الحضارة- مصر.

– مزامير العشق والثورة- دار الف ليلة وليلة- مصر.

– شرفات- دار أوراق- مصر.

– مختارات شعرية إلى الألمانية:

 – تفتّح قرنفل في ليل شعرها.

وعن دار الدراويش- بلغاريا صدرت الأعمال التالية:   

– أناشيد ميونيخ المؤجلة.

– شاعر يقف في الشارع.

– آيات الحب العظمى.

– العالم واقف على بابي.

– بيتها على النهر.

– شوق خفيف.

– معجزات صغيرة.

– أحد العصاة المبشرين بالجنة. 

– قبل الحريق كانت الأشجار تثق بالمطر.

– (أناشيد ميونيخ المؤجّلة) إلى الهولندية ترجمة. لينا الأحمد.

– ماكنتِ في الحسبان.

– نشيدك السيروي لا فكاك منه.

– نهرك ليس ساقية تمر أمام البيت.

صدر له عن دار النخبة العربية:

يا آدم الجديد عليك الخواء.

ليالي شهرزاد الجديدة.

مزمور هلاهل وبكاء الناس.

أغنية حب ليست أخيرة.

اغتصاب آتون جهنم الكبرى.

– (أناشيد ميونيخ المؤجّلة) إلى الألمانية ترجمة سباستيان هايني دار نشر ألمانية.

– رصيف العالم- دار أبجد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى