صدر حديثا

«فرح الوعود»… سيمفونية من المشاعر والأحاسيس

سهولة الألفاظ وسلاسة الجمل في قصائد رومانسية اجتماعية

Advertisements

صدر حديثًا عن دار النخبة ديوان «فرح الوعود» للشاعر السوداني عبد الرحمن البشير.

يضم الديوان 19 قصيدة عزف فيها الشاعر بالحرف والكلمة سيمفونية راقية تعبر عن مشاعر وأحاسيس رومانسية وحالات إنسانية، متميزًا بسهولة الألفاظ وسلاسة الجمل مع استخدامه للغة المحلية في اغلب القصائد مما يضفي عليها الطابع الاجتماعي المحلي.

يقول في قصيدة (وداع)

ما كان وداع كان إلْتياع

خليتيني لي همي وشقاي

سافرتِ في ليل الضياع

وأنا لسه في حبك وفي

وأنا جاي ليك من غير متاع

ما أنتِ ينبوع الغرام

أنتِ الهيام

أنتِ الحنان اللي في السلام

يا زولة يا أبعد مرام

خليني في وجع العذاب

نار الشجون حرقت قلب

أدمن عذاب حبك وتاب

وجع الحروف عاود طلع

عبر المسامات في الغياب

ونداوة العشق المخيف

 

ومن قصيدة (بين لافتتين)

بين لافتتين  

الريدة ما وقفت عليكِ

نقاطه بتنقط عسل

لو أي زول بيعزه بيريدو احتفل

ما محتمل الكون يكون أفراح وبس

من دون توجع وانكسار

تجري الدموع تسقي المقل

عز الدعاش المطرة جات

نشرت فساتين الفرح

ضوت شموع

مسحت دموع

حارت مع الدرب الصعيب

لمتين مواعيد الرجوع

والراحلة لا بد من تصل

مضرب قبيلة ومنتجع

إنسان بعد طلع الصباح

سافر مع الغيمات نجع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى