الصالونالمعارضحفل توقيعمعارض دولية

فعاليات «النخبة» في معرض بغداد للكتاب

حفل توقيع «إشكالية التلقي في الشعر» بحضور لفيف من الأدباء والنقاد والجمهور

Advertisements

شهد جناح النخبة العربية طوال أيام معرض بغداد الدولي للكتاب في دورته الـ23، حضورًا كبيرًا من المبدعين العراقيين للاحتفاء بصدور مؤلفاتهم وتوقيعها، ومنهم الكاتبة والناقدة د. سهام حسن خضر الزرفي، التي احتفت بدراستها القيمة «إشكالية التلقي في الشعر العربي الحديث».

حضر الاحتفالية الأديب العراقي الكبير كامل الدليمي، والشاعر الكبير محمد كاظم جواد، وأ. ياسين حمزة جاسم، وأ. مشرق محمد كاظم، وأ. حمود سعدون.

وفي كلمته قال الأديب كامل الدليمي أن مشكلة التلقي في الأدب هي مشكلة أزلية وقديمة، والأزمة التي ربما يمر بها الأدب العربي عمومًا هي مسألة التلقي حيث يكون هناك متن ورسالة ومتلقي، والإشكالية تكون في التلقي للأدب.

 وأضاف، نتساءل عن الأسباب التي دفعت لضعف التلقي للأدب، هل المسألة تتعلق بالتكنولوجيا الحديثة؟ أم تتعلق بنوعية الأدب؟ وما قيمته الذي يطرح على الساحة الأدبية؟

د. سهام حسن الزرفي

 وأكد «الدليمي» على أن من الكتب المهمة التي أصدرتها دار النخبة هو الكتاب الذي قدمت فيه د. سهام الزرفي رؤية وفكرة جديدة لإشكالية التلقي للأدب، وأن هذا الكتاب نعتبره من الكتب التي لا غنى عنها لكل باحث في مجال الأدب والثقافة العربية أن يطالع هذا الكتاب.

التلقي في الشعر العربي 

وأشار إلى أن الكتاب مُكرَس لإشكالية التلقي إذا ما عرفنا أن المعضلة الكبيرة في الأدب العربي هي التلقي، به معلومات ثمينة وكبيرة أعطتنا نماذج معينة وأفكار جديدة ومحددات لنظرية التلقي.

وقال: أتمنى أن يكون هذا الكتاب في كل جامعاتنا المختصة بالأدب ودراسته لأنه يعتبر من الكتب الحديثة فكرًا وحديثة في أطروحاتها في تهذيب النظريات الخاصة بالتلقي.

ولفت إلى أن كتاب «إشكالية التلقي في الشعر العربي الحديث» صدر في طبعته الأولى وننتظر الطبعة الثانية والتي ستخرج منقحة ومزيدة وفقًا لتعديل المؤلفة د. سهام الزرفي في القريب العاجل.

وختم الأديب الدليمي حديثه متمنيًا للمؤلفة د. سهام الزرفي بالمزيد من التألق والإبداع في هذا المجال ورفد المكتبة العربية والعراقية بمثل هذه الدراسات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى