حول العالم

في ذكرى ميلاده… تعرّف على «العرّاب» أحمد خالد توفيق

بدأ رحلته الأدبية مع كتابة سلسلة ما وراء الطبيعة

Advertisements

مرت أمس، ذكرى ميلاد الروائي أحمد خالد توفيق، أو كما يطلق عليه «العرّاب» والذي وُلِدَ في 10 يونيو 1962 بمدينة طنطا وتخرج من كلية طب طنطا عام 1985 وحصل على الدكتوراه عام 1997.

انضم عام 1992 للمؤسسة العربية الحديثة وبدأ بكتابة أول سلاسله-ما وراء الطبيعة-في شهر يناير من العام التالي.

بدأ أحمد خالد توفيق رحلته الأدبية مع كتابة سلسلة ما وراء الطبيعة، ورغم أن أدب الرعب لم يكن سائدًا في ذلك الوقت إلا أن السلسلة حققت نجاحًا كبيرًا، واستقبالًا جيدًا من الجمهور.

ثم أصدر بعدها سلسلة فانتازيا عام 1995، وسلسلة سفاري عام 1996، سلسلة دبليو دبليو دبليو في عام 2006.

كتب عددًا من الروايات والتي نجحت نجاحًا جماهيريًا وأشهرها رواية (يوتوبيا) عام 2008، وقد ترجمت إلى عدة لغات، وأُعيد نشرها في أعوام لاحقة.

وكذلك رواية السنجة التي صدرت عام 2012، ورواية مثل إيكاروس عام 2015. ثم رواية (في ممر الفئران) التي صدرت عام 2016، بالإضافة إلى مؤلفات أخرى مثل (قصاصات قابلة للحرق)، و(عقل بلا جسد)، و(الآن نفتح الصندوق) التي صدرت على ثلاثة أجزاء.

كما كان للروائي أحمد خالد توفيق نشاط في الترجمة، فنشر سلسلة (رجفة الخوف)، وهي روايات رعب مُترجمة،

وكذلك ترجم رواية (نادي القتال) الشهيرة من تأليف تشاك بولانيك، وكذلك ترجمة رواية (ديرمافوريا) عام 2010، وترجمة رواية (عداء الطائرة الورقية) عام 2012، ورحل عن عالمنا في 2 أبريل من عام 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى