حول العالم

في ذكرى وفاته… نجيب محفوظ ورحلته في عالم السينما

في عام 1960 جاءت البداية في عمله كسيناريست مع المخرج صلاح أبو سيف

Advertisements

تحل غدًا ذكرى رحيل الأديب العالمي نجيب محفوظ، والذي رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم 30 أغسطس من عام 2006.

 ترك محفوظ الكثير من الأعمال الأدبية التي تظل أيقونة من أيقونات الأدب العربي فهو الكاتب العربي الوحيد الذي حقق المستحيل، عندما أعلنت الأكاديمية السويدية فوزه بأهم جائزة في العالم هي (نوبل) للآداب، عام 1988م.

ويعد محفوظ أكثر أديب عربي نقلت أعماله إلى السينما والتلفزيون، ومن أعماله الحرافيش وأولاد حارتنا وهمس الجنون وغيرها الكثير من الأعمال.

رحلة الأديب العالمي نجيب محفوظ في عالم السينما

وكتب نجيب محفوظ للسينما 25 سيناريو، مازلنا نتذكرها حتى يومنا هذا، إلا أن العديد من النقاد والسينمائيين، يؤكدون أن قيمة نجيب الأديب أكبر بكثير من قيمته ككاتب سيناريو.

بدأ محفوظ رحلته في عالم السينما عام 1947، من خلال الاشتراك مع المخرج صلاح أبو سيف في كتابة سيناريو فيلم «المنتقم»، وظل على مدار 13 عامًا يكتب السيناريو والحوار لمجموعة من الأفلام، أهمها «لك يوم يا ظالم»، «ريا وسكينة»، «جعلوني مجرمًا»، «الفتوة»، «مجرم في إجازة»، «إحنا التلامذة» و«أنا حرة» المأخوذ عن رواية كتبها الأديب إحسان عبدالقدوس.

في عام 1960، جاءت البداية في عمله كسيناريست مع المخرج صلاح أبو سيف، وتعرفت السينما على روايات نجيب محفوظ، من خلال عدسة أبو سيف، الذي اختار رواية «بداية ونهاية» ليقدمها على الشاشة، ليفتح الباب أمام عدد كبير من المخرجين ويتم تحويل روايات الأديب الكبير إلى أعمال سينمائية.

قرار بعدم الكتابة

اتخذ محفوظ في عام 1960 قرارًا بعدم كتابة السيناريو مرة أخرى، لكنه تراجع بعد ذلك بشكل جزئي، وفي نفس الوقت لم يعد لسابق نشاطه في كتابة سيناريوهات خصيصًا للسينما، كما أعد بعض القصص التي كتبها غيره من الكتاب حتى تصلح لتقديمها سينمائيًا، ومن بين الأعمال التي قدمها بعد التراجع بعيدًا عن نصوصه الأدبية: أعد قصة «شيء من العذاب» للسينما، كتب قصة وسيناريو وحوار فيلم «الاختيار» إخراج يوسف شاهين، وضع إعداد سينمائي لرواية إحسان عبد القدوس «بئر الحرمان»، ولقصة «إمبراطورية ميم».

يذكر أن أفلام نجيب محفوظ تم إدراجها في قائمة أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية،وشارك في إعدادها عدد كبير من النقاد، ضمن فعاليات الدورة العشرين من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، نصيب كبير، فالقائمة ضمت «بداية ونهاية»، «الفتوة»، «الناصر صلاح الدين»، «الكرنك»، «درب المهابيل»، «إحنا التلامذة»، «لك يوم يا ظالم»، «الاختيار»، «جميلة»، «المذنبون»، «الوحش»، «ريا وسكينة»، «إمبراطورية ميم»، «أنا حرة»، «السمان والخريف»، «بين القصرين».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى