إبداع

قراءة في رواية «أسبوع شتوي»

النهايات ليست متماثلة بطبيعة الحال

Advertisements
Latest posts by عبد الصاحب البطيحي (see all)
شيء عن رواية «أسبوع شتوي» للروائية الأيرلندية ميف بنجي، التي ترجمتها أخيرًا:
 
«هناك خطأ ما في كل شيء»
وردت هذه المقولة الحكيمة على لسان إحدى شخصيات الرواية. مقولة تلخص مظاهر العمل في مجمل النشاط الإنساني حيث تتكامل كينونة المرء من خلال عمله في ظروف متباينة، وأمزجة متنوعة، وإمكانيات تختلف من شخصية إلى أخرى.
 
وعلى الرغم من جهد المرء خلال مسيرة حياته، تؤكد الروائية على أن النهايات ليست متماثلة بطبيعة الحال، ربما ينال المرء النجاح في جهده، ربما يتلكأ تحقيق النتيجة المرجوة، وربما يؤول كل شيء إلى الفشل.
 
نستنتج من كل هذا أن «هناك خطأ ما في كل شيء»
 
هذه العبارة توحهها الروائية إلى القاريء، توحي له أن ليس عليه أن يتراجع في عمله، وأن لا يوهنه الإحباط، فمن المألوف تمامًا أن ليس هناك من بشر ينتج عملا متكاملًا، إنما هناك دائمًا احتمال الخطأ  و«الاعتراف بالخطأ فضيلة»، فضيلة تسري في مشاعر المرء، تحثه على المراجعة والتصحيح.
 
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى