أخبارنا

قراء الإنجليزية ينتظرون «مهاجرة إلى المجهول»

توقيع عقد ترجمة الكتاب بـ«النخبة» للوصول لغير الناطقين بالعربية

شهد مقر دار النخبة بالقاهرة توقيع عقد ترجمة كتاب «مهاجرة إلى المجهول» إلى اللغة الإنجليزية، للكاتبة الإرترية أميرة دار، وذلك بحضور رئيس «النخبة» الكاتب أسامة إبراهيم.

وكان الكتاب قد صدر عن «النخبة» باللغة العربية ولاقى إقبالًا كبيرًا من القراء وبشكل خاص من أبناء الجالية الإرترية وغيرهم من النقاد والإعلاميين، فكان من الضرورة ترجمته للغة الإنجليزية ليصل إلى غير الناطقين بالعربية.

كتاب «مهاجرة إلى المجهول»

  تضمن «مهاجرة إلى المجهول» تجارب ومواقف حياتية مرت بها المؤلفة متأثرة فيها بمعاناة الهجرة والاغتراب ومغادرة الوطن إلى عالم مجهول.

نتعرف مع الكاتبة على قصص أخرى قاسية مرت بها في مشوار حياتها، قصص حقيقية وليست من وحي الخيال، قررت أن تكتبها لعل القارئ يجد بين سطورها عبرة أو فائدة.

من أجواء مجموعة مهاجرة إلى المجهول

حكم المظاهر

هذه القصة جعلتني أغير رأيي فيما يتعلق بخصوصيات الناس… وهي ألا تحكم على أحد الناس من خارجهم.

قالت لي (وينا) قصة حصلت معه…

 وينا.. دخلت محل إكسسوارات كبير جدًا، وقالت: رأيت الفتاة بائعة الإكسسوارات في البوتيك تقرأ كتابًا

وينا قالت: لما شفتها ما حبيت الفتاة، والفتاة تدعى (الارنا) كانت عندها (زمان) في أنفها ليس القده اللي في الأنف اللي نعرفها كلنا، لا لا..  تلك الزمام كان بين فمها وأنفها.

وينا قالت: كنت اشوف الإكسسوارات وطولت في المحل. ولما (الارنا) قامت من الكرسي كي تعرض علي الإكسسوارات، شفت في ظهرها وشم فكرهتها أكثر عندما شفت الوشم في ظهرها .

وينا سألت الارنا: هل تحبين القراءة؟

الارنا:  نعم.. أحب القراءة كثير.

وينا:  هذا جيد.

وينا: هل  يمكنني أسألك سؤال؟

الارنا:  اتفضلي.. لو قدرت أجاوبك عليه.

وينا:  لماذا عندك زمام في هذا المكان مو مختلفة شوي.

الارنا: هذا الزمام مرا غالي على قلبي ولديه معنى كبير عندي.

وينا :  وماذا المعنى؟

كُن أنت

اسأل نفسي في كل نهاية كل يوم: ما الذي تعلمته في هذا اليوم؟ وما الذي أنجزته اليوم؟

والشيء الذي لم يكن واضحًا لي هو الذي فهمته اليوم “لا أحد يقف بجانبك غير نفسك وأنت بنفسك”. فاكتشفت أن الناس تريد تحطيمك فقط، ويستهزؤون بك عندما تشرح لهم أشياء تحلم بها وهي بالنسبة لك حلم.

ولكن لأنه ليس حلمهم هم يعتبرونه من المستحيل، لأنه ليس لديهم الثقة بأنفسهم فيحاولون دائمًا أن ينتزعوا منك  تلك الثقة والحلم الذي يوجد بداخلك. ولذا عليك أن تصمت حتى يأتي ذلك اليوم الذي تبدأ فيه بتحقيق حلمك… فلا توضح للناس ما تفكر به لكي لا يشوشوا عليك حلمك ويسخروا من طموحك حتى لأقرب الناس إليك.

  لكي ترتاح في حياتك تعلّم أن تختصر في كل شيء.. الكلام والمشاعر والناس أحيانًا.

جميل أن يظن الناس بك خيرًا والأجمل أن تكون خيرًا مما يظنون..

وفي النهاية أنت معك نفسك فقط.

قانون النجاح

قانون النجاح ليس بهذه السهولة… فأي شيء عندما نمسكه بالقانون بالتأكيد سوف نصل إلى ما نريد، من أجل ذلك سوف نرى أحد طرق النجاح اليوم.

دعوني أولًا أشرح لكم بماذا يبدأ..

النجاح يبدأ بـ”ديزاير”، وأقصد به رغبة الصف الأول هو الرغبة، والشيء الثاني هو “بليف” ومعناها (ثقة) ديزاير هو إحساس قوي بأمنيات غير محدودة في عمل واحد.

 إذا لم يكن لدينا أمنية قوية أو شيء نريد الوصول إليه ومعه ثقة، فليس لها فائدة.

 “بليف” وهو الشي الثاني لقانون النجاح. ومعنى الثقة أن لا يكون هناك تردد حتى 99%… يعني ثقة أنك سوف تكون ناجحًا بما تعمله أو سوف تحقق ما تفعله، لأن إذا لم نثق بالشيء الذي نريده، كيف نكمل؟ أو كيف نواصل وننجح؟ فنرجع إلى الوراء.

 مثال: إذا قلنا لماذا رجل وامرأة يعيشان في منزل واحد؟ ولماذا يبنيان أسرة ويكونان معًا لمدى الحياة؟

الجواب لأنهما يثقان في ذلك، أو أنهم يؤمنان ببعض. أو إذا قلنا لماذا يتزوجان؟ وإذا كان عندهما شك في بعض مستحيل أن يعيشا سويًا. سوف ينفصلان وكل منهما يبحث عن حياته…

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى