إبداع

قيودُ الذاكرة

لن تتكرر رغم ألف امرأة في واحتي!

عماد الدعمي
Latest posts by عماد الدعمي (see all)
لن تتكرر حكايةٌ قديمةٌ
 
اسمها حبيبتي!
 
لن تتكرر رَغمَ ألفِ امرأةٍ في واحتي!
 
الليلُ طويلٌ طويلُ
 
لكنّه لن يسعني
 
ولن يكفيني
 
ولن يسع ذاكرتي
 
فليس هناك
 
مَن يكتشف لغةَ احتضاري
 
أتَذكّرك في أضواء المدينةِ
 
وفي المقاهي الحزينة
 
وفي الطرقات التي لم يغيرها الزمن
 
وذاك المطعم الذي يجمعنا
 
لم يزل كما هو
 
رغم مليون عبوةٍ ناسفةٍ في بلدي!!
 
كم حاولتُ أن أطلقَ الرصاصَ
 
على ماضٍ عتيقٍ
 
كم حاولتُ أن أدمرَ هياكلَ الذاكرةِ
 
حتى أراها أمامي
 
كالجثةِ الهامدةِ
 
كم حاولتُ
 
أن أفتحَ الأبوابَ الموصدةَ
 
ليأتي القادمُ بجديدٍ
 
أريدُ تأشيرةً لدخولِ العصرِ
 
فأنا خارجُ نطاقِ الزمنِ
 
أريدُ جواداً أمتطيه
 
وسيفاً ورمحاً
 
لأقاتلَ الذاكرةَ بشراسة
 
أريدُ التحرر
 
من حكايةٍ أزليةٍ
 
أريدُ امرأةً
 
ليست كما النساء
 
أريدها انفجارية!
 
أريدُ امرأةً
 
تحملُ ألفَ سيفِ
 
لتقتلَ الماضي وتقتلعَ جذوره
 
ثم تغرسَ أشجارَ الحب الجنونية
 
أريدُ تاريخاً آخر
 
ليس فيه ليلٌ منخورٌ بالذاكرة
 
أريدُ صدراً يفهم غربتي
 
أريدُ صدراً يمحو ذاكرتي السرمدية
 
ويُنقّي حروفي الموشحة بالحزن
 
آه لو أعثرُ على من تساعدني
 
في أن أقتلَ الذاكرة!
تعليقات الفيس بوك
اظهر المزيد

عماد الدعمي

شاعر وناقد وباحث عراقي، حاصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية والدكتوراه الفخرية من الأكاديمية الألمانية للسلام، نائب رئيس تجمع شعراء العمود والتفعيلة في العرب، عضو اتحاد الأدباء الدولي. صدر له عدة دواوين منها: كلمات حبرها من دمي - أوراق الخريف - أوراق مبعثرة - محطات الطريق - مدن لم يهطل عليها المطر . كما صدر له العديد من المؤلفات النقدية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى