أخبارنا

كامل الكيلاني.. شخصية معرض كتاب الطفل

رائد أدب الأطفال ترجمت أعماله إلى العديد من اللغات

أعلنت اللجنة العليا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2023 لفعاليات الدورة الـ54 التي تنطلق في الفترة من 24 يناير حتى 6 فبراير المقبلين بمركز مصر للمعارض الدولية فى التجمع الخامس، وتحمل شعار «الثقافة وبناء الوعي»، عن اختيار رائد أدب الطفل كامل الكيلاني (20 أكتوبر 1897 – 9 أكتوبر 1959) شخصية معرض كتاب الطفل لهذه الدورة.

كامل الكيلاني رائد من رواد أدب الطفل، وهو مولود في القاهرة عام 1897م. حفظ القرآن الكريم في صغره، حصل على شهادة البكالوريا من القاهرة، وانتسب بعدها إلى الجامعة المصرية القديمة عام 1917م.

كامل الكيلاني.. رائد أدب الأطفال

عمل الكيلاني بالصحافة إلى جانب الكتابة للطفل، وعمل أيضًا سكرتير مجلس الأوقاف الأعلى، ومنذ عام 1927 وجه اهتمامه إلى أدب الأطفال بشكل خاص.

قدَّم العديد من الأعمال القصصية المتميزة، إلى جانب كتابة الشعر، وتُرجِمتْ أعماله إلى عدَّة لغات منها: الانجليزية والفرنسية والصينية، والروسية، والإسبانية. يُعد أول مَن توجه إلى الأطفال عبر الإذاعة المصرية، وهو أول مؤسسٍ لمكتبة الأطفال في مصر.

كتب وترجم ما يزيد على 200 كتاب من بينها: «أبو الحسن، أبو خربوش، أسرة السناجب، الحمار القارئ، البيت الجديد» وغيرها. تُوفِّي في 9 أكتوبر عام 1959م، مُخلِّفًا من بعده تراثًا أدبيًّا أثرى المكتبة العربية. 

جناح مخصص لكتب الأطفال في معرض القاهرة

يشار إلى أن الهيئة تجهز جناحًا مخصصًا للأطفال يضم الكتب والإصدارات الموجهة لهم، فضلًا عن الوسائل التعليمية والأنشطة الفنية والثقافية التي تستهدف الطفل بالدرجة الأولى والتي يقوم عليها العديد من المدربين والفنانين والباحثين.

وأعلنت اللجنة العليا المنظمة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ54، المقرر انعقادها خلال الفترة من 24 يناير إلى 6 فبراير 2023، بمركز مصر للمعارض الدولية، عن اختيار المحور الرئيسي لفعاليات الدورة المقبلة، وهو «الثقافة وبناء الوعي»، مشيرة إلى أن لجان المعرض في حالة انعقاد مستمر لوضع الخطة الكاملة لفعاليات وأنشطة المعرض المختلفة.

صلاح جاهين شخصية المعرض الثقافية

وتم أيضًا اختيار الشاعر الكبير والسيناريست صلاح جاهين، شخصية المعرض الثقافية لهذه الدورة كما اعتمدت اللجنة اختيار المملكة الأردنية الهاشمية ضيف شرف المعرض فى دورته الحالية، هذا الاختيار الذي تم إعلانه في نهاية فعاليات الدورة السابقة، والذي جاء تأكيدًا على عمق العلاقات المصرية الأردنية والروابط المشتركة الثقافية والاجتماعية والفنية والاقتصادية بين الشعبين، وكذا الدور المحوري للمشهد الثقافي الأردني في الثقافة العربية المعاصرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى