أخبارناالصحف

«كان ممنوعًا من النشر» في «الدستور»

هاني سامي يقدم انفرادات لأهم القضايا التي شغلت الرأي العام

Advertisements

تحت عنوان: «كان ممنوعًا من النشر» جديد هاني سامي عن دار النخبة،  كتبت جريدة «الدستور» خبر صدور الكتاب.. وجاء في الخبر: 

صدر حديثًا عن دار النخبة كتاب «كان ممنوعًا من النشر» للكاتب هاني سامي..

يقدم المؤلف في كتابه محتوى يحمل كثيرًا من الموضوعات التي شهدت اشتباكات متنوعة ومتداخلة بين بعض نجوم الفن والسياسة.

 كما يطرح شهادته الشخصية في تلك القضايا وأبرزها زواج النجمة إيمان الطوخي من الرئيس الراحل مبارك وماذا قالت له النجمة المعتزلة في حوارها الوحيد والموثق معه بعد أحداث يناير.

ويحكي أيضًا المؤلف عن شهادته أمام القضاء في دعوى هند الحناوي ضد الفنان أحمد الفيشاوي وكثير من التفاصيل التي تنشر لأول مرة مدعومة بكثير من الوثائق.

كذلك يكشف المؤلف هاني سامي عن شهادته أمام النيابة في قضية تلفيق الحشيش للنجمة رانيا يوسف.

كما يتعرض للخلاف الشهير بين النجمة غادة عبد الرازق والبرلماني والمخرج خالد يوسف، ثم يسرد وقائع حضوره أزمة إثبات نسب المطرب الشهير مصطفى قمر وغيرها من الموضوعات الشيقة.

كما يطلق الكاتب عبر مؤلفه الجديد رسالة هامة في مقدمة الكتاب حيث يقول: «رسالة مباشرة ودعوة راقية ضمن كلماتي في هذا الكتاب للزملاء الجدد من أصحاب القلم أطلقها في وجوههم وأخلاقهم..

وهي أن مهمة الكاتب صاحب الرسالة ليست فقط اختطاف موضع والإسراع بنشره حتى لو كان انفرادًا يمنح أسمه حجمًا أو بريقًا أكبر، أو لتحقيق أي مكاسب ما..

بل عليه أن يخضع ضميره لما يفعل قبل أن يكتب ويحاول كإنسان قبل أن يكون كاتب أن يسعى لحل أي أزمة قبل إخراجها للإعلام فربما بين التفاصيل ما يهدم حياة بشر أو كيان عائلة كاملة أو يجرح بكلمة يكتبها روح إنسان آخر.

 رغم سخونة هذا الكتاب البالغة إلا أنه لا ينتمي لنوعية مواد الإثارة أو القضايا الفضائحية».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى